أخبار عاجلة

السجن غيابيا لنجل زعيمة المعارضة في بنغلاديش

حكمت المحكمة العليا الخميس 21 يوليو/تموزعلى الابن البكر لزعيمة المعارضة فى بنغلادش بالسجن سبع سنوات لإدانته بتبييض الأموال.

وبحسب ما أفادت به مصادر إعلامية، فإن المحكمة العليا حكمت على طارق الرحمن (51 عاما) خلافا للحكم بإطلاق سراحه الذى استفاد منه خلال المحاكمة الأولى عام 2013.

من جهته قال مساعد المدعى العام في بنغلادش منير الزمان كبير: “اعتبرت المحكمة العليا أن طارق الرحمن قد مارس نفوذا على السلطة السياسية لمساعدة صديقه غياث الدين مأمون للحصول على مايقرب الـ(2،5 مليون دولار) وتبييضها”.

يذكر أن طارق الرحمن يعيش فى المنفى في لندن، وهو الابن البكر لرئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء، وغالبا ما يعتبر الوريث السياسى لوالدته، كما أنه يشغل منصب نائب رئيس حزب بنغلاديش الوطني الذي تنتمي إليه أمه.

ولم يوضح المحامي ما إذا كان موكله يريد الاستئناف أمام أعلى محكمة في البلاد.

وكانت محكمة في بنغلادش  حكمت عام 2013 ببراءة طارق الرحمن من تهم وجهت إليه بتهريب أموال بين عامي 2003-2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.