لقى شاب مصرعه أسفل عجلات القطار ببنها، بعدما صدمه قطار الإسكندرية - القاهرة، أثناء عبوره كوبرى السكة الحديد ببطا، غير المخصص لعبور المشاة، جرى التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الجامعة، وأخطرت النيابة لتتولى التحقيق، وأمرت بندب مفتش الصحة لمناظرة الجثة لمعرفة سبب الوفاة.


تلقى اللواء فخر الدين العربي مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد محمد سمير مأمور مركز بنها، بمصرع شاب أسفل عجلات القطار ببطا التابعة لمركز بنها، حيث انتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث القليوبية، وتبين من تحريات المقدم أحمد عبد المنعم رئيس مباحث مركز بنها، أن المجني عليه يدعى "أحمد ف. أ"، 21 سنة، مبلط سيراميك، من قرية بطا التابعة لمركز بنها، وتبين أنه حال قيامه بالعبور على كوبري السكة الحديد وغير المخصص لعبور المشاة، صدمه القطار مما أدى لحدوث إصابته التي أودت بحياته. وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة، بمعرفة مفتش الصحة أفاد أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، إثر إصابته المشار إليها ونفى وجود شبهة جنائية في الوفاة.


كما تمكنت قوات الإنقاذ النهري في شبرا الخيمة من انتشال جثة غريق من نهر النيل أمام معدية دمنهور شبرا، وتم نقل الجثة إلى مستشفى ناصر وتولت النيابة التحقيق.


تلقى اللواء حاتم حداد مدير مباحث القليوبية، إخطارا من العميد ياسر منصور مدير شرطة المسطحات، يفيد تلقيه إشارة من خدمات معدية دمنهور شبرا، يفيد مشاهدتهم لجثة طافية على مياه النيل بالقرب من مكان الخدمة. وانتقلت على الفور قوات الإنقاذ النهري وتم انتشال الجثة، لذكر يرتدي ملابسه كاملة، ولم يتم العثور معه على متعلقات شخصية سوى بطاقة رقم قومي تحمل اسم "محمد ا ح" وتبين أنه من منطقة ميت عقبة بالجيزة، وتم نقل الجثة إلى مستشفى ناصر بشبرا الخيمة، وتحرر محضر بالواقعة وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة بدائرة قسم أول شبرا الخيمة.