أخبار عاجلة

“عم فهمى” يدفع ثمنا غاليا من حياة أسرتة بسبب خطأ طبى ويستغيث بوزير الصحة

“عم فهمى فهيم التلت” 53 عاما  عامل بسيط بديوان محافظة الغربية شائت  الأقدار أن يقع وزوجتة فريسة طبيب مهمل فقد شعرت زوجتة بإرتفاع شديد فى درجة الحرارة ما اضطرة الى الإسراع بها من محل إقامته بقرية دفرة الى عيادة طبيب يدعى “شريف.ص” فأعطاة دواء ثم أخذ زوجتة  المريضة وتدعى ”  أمل عمر”45 عاما وبمجرد ان أخذت الدواء اصيبت بمضاعفات خطيرة افقدته الوعى واصيبت بطفح جلدى وحساسية شديدة .

ويستطرد “عم فهمى” حديثة قالا أتخذتها الى حميات طنطا واستمرت هناك فترة طويلة ولم يكلف الطبيب نفسة للذهاب للحالة بعد تفاقم اعراض المرض ولم اجد أحدا يسعف زوجتى وعندها طلب اطباء الحميات الذهاب بها الى مستشفى الجامعة لإنقاذ حياتها وطلبوا منى عدم ذكر أنها كان فى الحميات .
 وتابع حديثة  ذهبت الى هناك حيث كانت المفاجأة فقد أكد اطباء مستشفى طنطا الجامعى أن الحالة مصابه بتسمم حاد نتيجة عقار طبى خاطئ تناولتة اثناء علاجها فههمت الى الطبيب المعالج وقلت له ذلك فما كان منه أن مزق الروشتة حتى يهرب من المسئولية ثم قام  بالتموية والخداع وتهرب منى .
 ويضيف الزوج المكلوم لم أجد سوى التوسل لأطباء المستشفى الجامعى  أن يفعلوا شيئا فقد كانت الزوجة تتألم بشدة وتغيب عن الوعى وفعلوا ما فى وسعهم لكن فاضت روحها الى بارئها بسبب مضاعفات تسمم الدواء الخطأ ، شكوت الطبيب الى المحافظ فكان قرار مديرية الصحة بالغربية بغلق العيادة وقمت برفع دعوى قضائية ضد الطبيب حتى لايضيع ارواح ناس أخرى لكن مازال الطبيب يمارس المهنة  ويعرض حياة الناس يوميا للخطر المحدق كما أننى لم أستطع أخذ حق زوجتى الضحية..  

أهيب بوزير الصحة ورجال القضاء ووقف هذا الطبيب نهايا عن العمل وعقوبتة بالسجن نتيجة لإهمالة الذى دمر حياة أسرة بأكملها وربما يدمر حياة  آخرين اليوم أوغدا بحسب قول زوج الضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.