إقالة واعتقال أكثر من 60 ألف تركي و استقالة اتحاد كرة القدم التركي بعد التحقيق معهم حول الانقلاب

قال الاتحاد التركي لكرة القدم في بيان، اليوم الأحد، إن كل أعضاء المجالس التابعة للاتحاد استقالوا من أجل “فحوص أمنية”، في ظل تحقيق رسمي واسع النطاق في الانقلاب الفاشل يومي 15 و16 يوليو.

وأضاف الاتحاد، بحسب ما ذكرته  “رويترز”، أنه أطلع مؤسسات الدولة المعنية على المعلومات الخاصة بموظفيه، ومنظمي المسابقات، ورؤساء المجالس التابعة للاتحاد، وعددها 11 مجلساً وكل أعضائها.

وحتى الآن تعرض أكثر من 60 ألف شخص في الجيش والقضاء، الحكومة، مجال العمل الأكاديمي، الإعلام، وقطاعات أخرى، إما للاعتقال أو الوقف عن العمل، أو الاستجواب للاشتباه في صلاتهم برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه تركيا بتدبير الانقلاب الفاشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.