25 ألف دولار كتعويض مؤقت لأسرة كل راكب من ضحايا طائرة مصر للطيران

قالت مصادر بلجنة التحقيق المصرية في حادث سقوط طائرة مصر للطيران فوق البحر المتوسط الشهر الماضي اليوم الأحد أن وحدتي ذاكرة الصندوقين الأسودين للطائرة بهما تلفيات شديدة وتحتاجان لوقت وجهد كبيرين لإصلاحهما قبل البدء في تفريغ محتوياتهما وأضافت المصادر أن اللجنة تقيم التلفيات في الوقت الراهن وفي السياق ذاته صرح صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران أنه سيتم إصدار شهادات الوفاة من مجلس الوزراء لضحايا الطائرة المصرية المنكوبة من طراز الايرباص 320 والتي سقطت بالبحر المتوسط 19 مايو الماضي وذلك خلال الـ48 ساعة القادمة وقال رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران في تصريحات صحفية أنه تم الاتفاق مع شركات التأمين على صرف مبلغ 25 ألف دولار  كتعويض مؤقت لأسرة كل راكب من ضحايا الطائرة وذلك عقب تحديد الورثة الشرعيين وإصدار إعلان الوراثة وقامت الشركة بالتنسيق مع شركة التأمين المعنية بالتعامل مع الحادث باستيفاء كافة متطلبات أسر الضحايا فيما يتعلق بالتعويضات المالية المستحقة لهم في هذا الشأن وتلقى أية استفسارات من أسر الضحايا على البريد الاليكتروني  fltms804@misrinsurance.com  كما أن الشركة تعمل جنباً إلى جنب مع لجنة التحقيق المصرية بإخطار أسر الضحايا بأية مستجدات بشأن الحادث فور توافرها وإعلامهم بما يتم الحصول عليه من معلومات أو تطورات أولا بأول كما يتم التنسيق مع كافة الجهات المعنية لسرعة إصدار شهادات الوفاة لتمكين أهالي الضحايا في التعامل مع ممتلكاتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.