أخبار عاجلة

مؤامرة اخوانية داخل لجنة حكام كرة القدم

….
تابع الكثيرون من فئات الشعب ازمة مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك وحكام كرة القدم وهى ازمة ليست جديدة علينا فى عالم كرة القدم المصرية او حتى على مستوى العالم ولكن التطورات الاخيرة شهدت ظاهرة قادها البعض من ينتمون لجماعة الاخوان المسلمين ودولة قطر المعادية لمصروهى تسيس الازمة مما قد يهدد امن واستقرار الوطن وخاصة وان هناك دلائل واحداث تؤكد انتماء رياضيين وحكام لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية وهى كثيرة ومؤكدة بادلة وحقائق تشير ان جماعة الارهاب والقتل تمول تلك الظاهرة ولن استطرد كثيرا وندخل فى التطور الاخير الذى يجب ان نرصده ونحذر منه ونتصدى له ولا تخدعنا الاحداث
القانون فوق الجميع وعلينا ان نحترم الدستور والقانون ونمتثل له ونقبل احكامة ثقة فى قضائنا الشريف النزيه صرح رئيس نادى الزمالك انه يتهم رئيس لجنة الحكام السابق وجيه احمد بالرشوة ونشر مكالمة صوتية لرئيس اللجنة واحد المسؤلين باتحاد الكرة مدعيا ان هناك تدخل ونية ضد ناديه واحتراما للقانون ردينا عليه عليه ان يتقدم ببلاغ الى الجهات القضائيةفنحن دولة قانون وليس له حجة غير ذلك والا يكون الاتهام مرسل والا ايضا من حق الطرف الاخر ان يقاضيه ونحن جميعا ضد الفساد وايضا ضد تشويه سمعة الشرفاء دون دليل بادلة دامغة وهذا هو القانون والعدل والوطنية — ولكن فجاءة تطور الامرواخذ مسار يهدد امن وسلامة الوطن فى حملة مغرضة من رئيس لجنة الحكام الحالى والذى له خلافات شخصية بينه وبين رئيس نادى الزمالك وقاد احد الحكام ومعه اخريين من لهم ميول اخوانية حملة بمساعدة اعلاميين لهم مصلحة فى تأجيج الفتنة ولهم سوابق وخلافات مع رئيس نادى الزمالك شخصية وصلت للتقاضى بفتح برامجهم المفروض انها رياضية وللجماهيروليس لتصفية الحسابات وهذا هى نكبة اعلام رجال الاعمال الفاسدين هؤلاء قادوا حملة بعدم التحكيم لمباريات نادى الزمالك وهو نادى مصرى واعضاءه من الشعب المصرى وليس ملكا لشخص ويعتبر ذلك الموقف تخلى عن اداء عمل الحكام وضد الدولة لانه قد يثير الجماهير الغفيرة وتهديد لسلامة واستقرار الوطن بل يعتبر عملا مجرما حسب الدستور والقانون وامتناع عن الواجب الوظيفى وتشجيع على الفوضى والدمار وخاصة ان الطرفان لجؤا للقضاء وعليهم الانتظار حتى يقول القضاء كلمته التى نثق فيها جميعا ولكن استغل اعدائنا ولوبى الاخوان المشكلة لتفجير ازمة لايعلم مداها الا الله ونحن نواجه حملة شرسة ضد قيادتنا ووطننا وشعبنا وجيشنا فلماذا لاننتظر كلمة القضاء وسوف تظهر الحقيقة ولكن الاغراض المبيته لنا بالمرصاد وللاسف كما حذرنا كثيرا اعلامنا مضلل ففى ليلة المباراة خصص الاعلامى الرياضى حلقته على مدى ساعات لااستضافة رئيس لجنة الحكام ومداخلات متفق عليها كانت بمثابة سكب البنزين على النار لااشعال الحريق الذى لن يحقق لاى من الاطراف اى مصلحة بل سيؤدى الى حرق الوطن وشاهدنا تهديدات للحكام المغرضين بالاضراب واثارة الجماهير رغم انهم لجؤا للقضاء بل الاغرب ومايكشف المؤامرة المبيتة ان مجلس ادارة الزمالك ارسل خطاب اعتذار ويشيد بالحكام ونزاهتهم ولكن الحكم الاخوانى ومجموعته لايريدون للوطن السلامة فرفضوا الخطاب وشخصنوا الموضوع اذن لماذا اقحموا نادى الزمالك واعضاءه وجماهيره بالملايين ورفضوا التحكيم هل هم يحكمون لمرتضى منصور بصفته الشخصية ام لنادى الزمالك المصرى الشعبى — انتبهوا ياشعب مصر المؤامرة على الوطن خطيرة — ملعونة الكرة ان كانت تهدد سلامة واستقرار البلاد ولتذهب الخلافات الشخصية واطرافها للجحيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.