نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي مشاريع ضخمة واعدة في مصر

أكد غليب نيكيتين، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، أن بلاده تخطط لتنفيذ مشروعات ضخمة في مصر، منها محطة الطاقة النووية بالضبغة، ومنطقة صناعية شرق بورسعيد.

وفد روسي يتوجه إلى القاهرة لبحث إقامة منطقة صناعية في مصر
وقال نيكيتين،   خلال مؤتمر صحفي بمقر المركز الثقافي الروسى في القاهرة، إنه سيتم إنشاء مصانع للأدوية في المنطقة الصناعية المقرر بناؤها في شرق بورسعيد، إضافة إلى شركة تعمل في هذا المجال، على أن تمول المشروعات البالغة قيمتها 22 مليار دولار. من خلال مذكرة التفاهم الموقع بين البلدين.

وأضاف نيكيتين بهذا الخصوص: “في المستقبل القريب نخطط لتأسيس شركة إدارة سوف تبدأ فورا في وضع اللمسات الأخيرة على العمل الذي بدأنا فيه وساعدنا زملاءنا من شركة (تكنوبوليس موسكوفا) ومركز التصدير الروسي”.

واعتبر المسؤول الروسي الذي يترأس وفدا يضم ممثلين عن حوالي 35 شركة روسية، أنه في حال نجاح مشروع المنطقة الصناعية، فإنه يمكن تطبيقه في دول أخرى بالعالم.

وقال نيكيتين لوكالة “سبوتنيك” الروسية، على هامش المؤتمر الصحفي في القاهرة: “لدينا محادثات في هذا الشأن (إنشاء مناطق صناعية) مع دول أخرى. لكن لا أريد الكشف عنها. دعونا ننطلق بهذا المشروع مع مصر. ونحن نعتبر هذا مشروع رائدا وبالتالي نرغب في أن نرى مدى فعاليته. ومن بعدها يمكننا أن ننطلق في مناطق اخرى. فحين نتحدث عن المناطق الصناعية يجب الحديث عن الأسواق الإقليمية الكبرى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.