أخبار عاجلة

بالصور والفيديو.. عُراة يجوبون نيويورك لعرض لوحات فنية

حياءً لحدث يوم الرسم على الجسد والذي يُنظم للعام الثالث على التوالي، عرض نحو مئة رجل وامرأة لوحات فنية متنوعة رسمت على أجسادهم العارية بواسطة مجموعة من الفنانين، وذلك على مرأى عشرات المتفرجين في مدة استغرقت 4 ساعات، حيث تم طلاء أجسادهم باللون الأحمر، الأزرق، الأخضر، البرتقالي، الأرجواني، الأصفر النيون، وجابوا بعدها مدينة نيويورك، وسط إقبال الحشود لمشاهدتهم والتقاط صور ومقاطع فيديو للمشهد الصاخب.

الفنان التشكيلي اندي غولوب رسم لوحة على جسد لاعبة كمال أجسام فانيسا ادامز حيث بين أن الحدث يحمل عنوان “الجمال الداخلي” ويأتي تعبيراً لحرية الفن وقبول الجسم بتفاصيله، إذ يُعد وسيلة لتعزيز العلاقات الإنسانية عبر الفن، مؤكداً أن العري الشعبي قانوني في المدينة عندما يكون لأغراض فنية مثل أداء في مسرحية أو معرض فني، ورغم ذلك أُلقي القبض عليه عام 2011 عندما كان يفتتح حدثاً مماثلاَ.

بطلة كمال الأجسام ادامز ذكرت لوسائل إعلامية أمريكية أنها تُشارك للمرة الأولى وتشعر بقليل من التوتر لوقوفها أمام عشرات العراة والمتفرجين سواء، مضيفة أن الرسم على وجهها جعلها تشعر بالراحة فلا أحد سيعرفها.

تشارلز داريوس الذي نزع ملابسه كاملة ورُسمت على جسده لوحة فنية، صرّح أنه يستمتع وهو يجري عاريًا على الرصيف، حيث اعتاد على التعري منذ طفولته عندما كان أبواها يقتاداه معهما إلى شاطئ العراة والانغماس مع المصطافين في شعور لا يوصف.

وتُحيي مدينة نيويورك الحدث جنباً إلى جنب مع مدن إضافية، حيث أقامته أمس، في حين سيُنظم في أمستردام بتاريخ 20 آب المقبل، وفي سان فرانسيسكو في23 تشرين الأول القادم.

01f6d326-d0e4-4f85-a9a6-963b00801f47

3b669e91-6720-465b-b2f6-9ee38ca9fb5a

f5ec1aea-513e-4062-99e5-0325c6e9ed8b

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.