انفصلت عنه .. فنشر صورها وهما يمارسان العلاقة الحميمية

كشفت عارضة الأزياء كانديس كوليير عن فضيحتها التي تسبب بها حبيبها السابق بعدما انفصلت عنه.

حيث نشر صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقوم بممارسة حركات جنسية معه.

وكانت كانديس قد واعدت الطبيب كريستوفر سبيرمان، بعد 4 أشهر من لقائهما في النادي الرياضي، ولم تدم علاقتهما سوى شهرين بناء لرغبتها، وقد قعت ضحية حبيبها السابق، الذي يعمل كعارض أزياء أيضاً.

وقالت في حديث لـ”The Sun”: لقد أحرجت كثيراً، شعرت أنني بلا قيمة، ولم أرغب بمغادرة المنزل خوفاً من أن يظن الناس، أنني شيئاً مختلفاً عمّا أنا”.

وإعترف سبيرمان بفعلته، حيث حكم عليه بالسجن لـ12 أسبوعًا ودفع مبلغ 465 يورو مع وقف التنفيذ، بجريمة نشر صور جنسية خاصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.