“هيونداي” تسلم السعودية أول ناقلة نفط عملاقة

استلمت شركة “البحري” السعودية، اليوم الثلاثاء، أول ناقلة نفط عملاقة من إجمالي 5 ناقلات متفق عليها مع شركة “هيونداي سامهو” للصناعات الثقيلة في كوريا الجنوبية.

وتبلغ الحمولة الوزنية الساكنة للناقلة المستلمة 300 ألف طن متري، وبُنيت وفق أحدث التقنيات للمحافظة على البيئة وتحقيق الكفاءة في استهلاك الوقود، وهي ناقلة النفط العملاقة الـ 37 للشركة، ليصبح إجمالي حجم أسطول شركة البحري 84 سفينة من مختلف الأنواع.

ووقعت شركة “البحري” في الـ 24 من أيار/مايو 2015، عقوداً لبناء 5 ناقلات نفط عملاقة مع شركة “هيونداي سامهو”.

وقالت الشركة على موقع البورصة السعودية، الثلاثاء إن “الناقلة المستلمة تمت تسميتها أمجاد، هي إحدى ناقلات النفط العملاقة الخمس الممولة من بنك الرياض، ويتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري لها في آذار/مارس المقبل”.

وشركة البحري البالغ رأسمالها 784 مليون دولار، مملوكة من الحكومة السعودية بنسبة 42.6%، موزعة على 22.6% لصندوق الاستثمارات العامة، و20% لشركة أرامكو السعودية، التي تعد أكبر شركة نفط في العالم.

وتعمل الشركة في مجال شراء البواخر والأدوات ووسائل النقل العائمة وبيعها، ونقل الصادرات إلى خارج المملكة، ونقل الأشخاص والأشياء والأمتعة والبضائع والمواشي من وإلى المملكة بحراً.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة البحري إبراهيم العمر في بيان صدر عنه الثلاثاء “تُعد إضافة ناقلة النفط العملاقة أمجاد إلى أسطولنا، تعزيزاً لمكانتنا كشركة رائدة عالمياً في مجال نقل النفط، وسيمكننا من توسيع أعمال الشركة والاستفادة بشكل أكبر من ارتفاع الطلب على النفط الخام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.