الجيش والمقاومة اليمنية يحرزان تقدمًا جديدًا في تعز

أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز، اليوم الاثنين، تقدماً ملحوظاً في معاركها ضد الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي صالح.

وقال اللواء الركن خالد فاضل، قائد محور تعز، إن “قوات الجيش والمقاومة تمكنت من تحرير موقع الدفاع الجوي الاستراتيجي، شمالي غرب المدينة، بعد أن أجبروا الميليشيات الانقلابية على التراجع والانسحاب، مخلفين العديد من القتلة والجرحى”.

وأشار فاضل، في حديثه على صفحة المركز الإعلامي للقوات المسلحة، على موقع التواصل فيس بوك، إلى أن “المعركة لا تزال مستمرة، ومعنويات المقاتلين عالية وأنهم مصممون على دحر الانقلابيين، والأمور مبشرة بالخير”.

ويعد لواء الدفاع الجوي، موقعًا هامًا واستراتيجيًا، لتمحوره على سلسلة جبلية محيطة بمدينة تعز.

وأشاد قائد محور تعز، بمساعدة قوات التحالف العربي التي قدمت لهم الدعم السخي لهذه المعركة، مثمنًا “جهودهم المبذولة في خدمة استعادة الشرعية ودحر الميليشيات الانقلابية”.

وفي غضون ذلك، كشفت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، أن حجم الدمار بلغ في حيّ الجحملية بتعز، 159 منزل منشأة خاصة وعامة للدمار.

وقالت عضو اللجنة، إشراق المقطري، إن عدد الممتلكات الخاصة والعامة التي دمرت وقاموا بتوثيقها والتحقق منها بلغ عددها 195، وهي واقعة في مساحة ما نسبته 70% من مساحة الحي، الذي لا يزال 30% منه مزروعا بالألغام.

وأشار التقرير، إلى أن عدد المنازل المدمرة بلغ 124 منزلا، بينها 109 منازل دمرت بواسطة قصفها بالقذائف، و15 منزلا تم تفخيخها وتفجيرها، فيما بلغ عدد المحلات التجارية المدمرة 21 محلا تجاريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.