بالصور .. القوات المسلحة تحتفل بمرور 102 عام على المشاركة المصرية في الحرب العالمية الأولى

احتفلت القوات المسلحة بمرور 102عاماً على المشاركة المصرية في الحرب العالمية الأولى والتي شهدت العديد من البطولات والتضحيات والأعمال الجليلة التي قدمها الجيش المصري وساهمت في تحقيق الانتصار لدول الحلفاء بدأت المراسم بكلمة للواء أح شريف فهمي بشارة رئيس هيئة البحوث العسكرية أشار فيها إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على توثيق المشاركة المصرية خلال هذه الحرب والتي تأتى شاهدة على عظمة المقاتل المصري ودفاعه عن القيم والمبادئ الإنسانية مشيراً إلى إسهامات هيئة البحوث العسكرية في توثيق تاريخ العسكرية المصرية الحافل بالبطولات والتضحيات جيلاً بعد جيل أعقبه عرض فيلم وثائقي تناول تاريخ الجيش المصري عبر العصور تضمن المشاركة مع قوات الحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى بقارتي آسيا وأفريقيا وعلى الجبهة الأوربية بمائة ألف مقاتل من سلاح العمال والهجانة فكانوا سبباً رئيسياً في انتصار الحلفاء واستشهد عدداً منهم ودفنوا بمقابر الكومونولث بأوروبا ومنح العديد منهم وسام فيكتوريا الذي يعد أرفع الأوسمة العسكرية التي تٌمنح للقادة الذين أثروا تاريخ البشرية كما إلقى الدكتور أشرف صبري الباحث في تاريخ مصر العسكري كلمة استعرض فيها العديد من الوثائق التي تؤكد بطولات الجيش المصري ودعمه لدول الحلفاء في تلك الحرب والجهود المبذولة لاستعادة الحقوق التاريخية لمصر ورفع العلم المصري ضمن دول الحلفاء وإقامة نصب تذكاري يخلد شهداء مصر وجيشها الباسل في قلب أوروبا وفى نهاية الإحتفال نقل اللواء أح محمد عبد الفتاح الكشكي مساعد وزير الدفاع تحية وتقدير الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والسيد رئيس أركان حرب القوات المسلحة مؤكداً حرص القوات المسلحة على الإحتفال بهذه المناسبة يأتي تجسيداً لدور مصر المحوري في حفظ دعائم الأمن والاستقرار وإرساء القيم والمثل الإنسانية إقليمياً ودولياً مشيراً لمكانة ودور الجيش المصري في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وحماية حدوده ودعم الشعوب الشقيقة والصديقة على مر العصور ، وما يتسم به من تاريخ مشرف حافل بالعطاء والتضحيات محافظاً على التقاليد العسكرية التي يستمدها من قيمته وحضارته الراسخة التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ وفى نهاية الإحتفال تم افتتاح معرضاً للصور والوثائق التي رفع الحظر عنها من الأرشيف الوطني البريطاني والفرنسي وكبرى الجامعات الأوربية والتي توثق مشاركة الجيش المصري في الحرب العالمية الأولى حضر الإحتفال عدد من قادة القوات المسلحة والملحقين العسكريين والشخصيات العامة والإعلاميين وطلبة الكليات والمعاهد العسكرية وعدد من طلبة الجامعات 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.