أسيوط تشارك في توقيع بروتوكول التوسع في التعليم والحصول على الحماية للأطفال المعرضين للخطر

وقع المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط بروتوكول تعاون مع برنامج التوسع في الحصول على التعليم والحماية للأطفال المعرضين للخطر الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم والمجلس القومي للطفولة والأمومة وبمشاركة وزارة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع اليونيسف وبتمويل من الاتحاد الأوربي والذي يهدف إلى دعم جهود الحكومة المصرية في تفعيل قانون الطفل والأحكام المنصوص عليها في الدستور المصري والتي تتعلق بحماية الأطفال وذلك بحضور مشاركة الدكتورة مايسة شوقي نائب وزير الصحة والسكان بمدرسة حافظ إبراهيم الابتدائية الدامجة بحدائق القبة بالقاهرة وقال محافظ أسيوط أن البرنامج سيعمل من خلال تقديم الدعم للأطفال وإدارة حالات الأطفال المعرضين للخطر بـ4 محافظات من بينها أسيوط وسيقوم البرنامج بتقديم الدعم للجان الحماية و الأخصائيين للعمل بشكل يومي مع الأطفال المعرضين للخطر مع لجان الحماية  كما سيعمل البرنامج علي بناء قدرات المعنيين بتنفيذ نظام الحماية الوطني من خلال خط نجدة16000 الطفل ولجان الحماية في 15 محافظة من خلال تنفيذ تدريبات دورية وعملية على إدارة حالة الأطفال المعرضين للخطر وأكد ياسر الدسوقي أن الحكومة تضع تعليم الطفل وحمايته من المخاطر في مقدمة أولوياتها حيث تم إطلاق ثلاث استراتيجيات وهي الإستراتيجية القومية للحد من زواج الأطفال وإستراتيجية مناهضة ممارسات ختان الإناث وإستراتيجية دعم فئات الأطفال بدون رعاية أسرية وأضاف أن البرنامج سيعمل أيضا علي تقديم الدعم القانوني و الاستشارات الأسرية على التربية الايجابية و أيضاً التدخل مع الحالات الحرجة من الأطفال المعرضين للخطر على مستوى الجمهورية من خلال تطوير خط نجدة الطفل 16000بالإضافة إلى تقديم الدعم للتعامل مع حالات الأطفال ضحايا العنف من خلال تقديم الدعم النفسي العام والمتخصص وخدمات المشورة لتوفير منازل آمنة وعلى تركيز الخدمات المقدمة على دمج الأطفال وتوفير فرص الرعاية البديلة للأطفال بلا مأوى وتصميم وإطلاق حملات توعية وتثقيف يتم توجيهها علي مستويات وسائل الإعلام والمدارس وأولياء الأمور وتنفيذ برنامج تثقيفي يتناول أساليب التربية الإيجابية وكيفية التصدي لممارسات العنف داخل المنزل والمدرسة وأضاف أن البرنامج يركز علي ثلاثة أهداف هي إتاحة التعليم للأطفال خارج النظام التعليمي ودمج الأطفال ذوي الإعاقة في التعليم وتعزيز آليات حماية الأطفال من المخاطر ويسهم تنفيذ البرنامج في دعم القدرة المؤسسية والنظامية للعاملين في وزارة التربية والتعليم والتمكين من تعميم التجارب الناجحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.