أخبار عاجلة

يالصور .. جامعة أسيوط تبدأ إجراءات الفحص الطبي للكشف عن المواد المخدرة للطلاب الجدد المتقدمين للمدينة الجامعية

شهد الدكتور عصام زناتي نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب بدء أعمال الفحص الطبي للكشف عن المواد المخدرة للطلاب الجدد المتقدمين للالتحاق بالمدينة الجامعية والذي يتم تطبيقه لأول مرة في جامعة أسيوط وصرح الدكتور زناتي أن الفحص يأتي في إطار الاتفاقية المبرمة بين الجامعة وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والتي وقعها الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة في شهر يونيو الماضي مع الدكتور وائل العبد مشرف صندوق مكافحة الإدمان في محافظة أسيوط والتي تسرى لمدة عامين والتي تنص على اجتياز الفحص الطبي الذي يثبت خلو الطالب من المواد المخدرة كشرط أساسي من شروط القبول بالمدينة الجامعية وهو ما يأتي انطلاقا من حرص الجامعة على رعاية أبنائها وحمايتهم من مختلف الأخطار التي تحيط بهم وتمثل تهديداً حقيقياً على صحتهم ومستقبلهم والذي يعد الإدمان بمختلف أشكاله أكثرهم خطورة وانتشارا موضحاً أنه من المقرر أن يتضمن الكشف فحص 4000 طالب على مدار أسبوعين ويتضمن الكشف تحليل بول للبحث عن أي أنواع من المواد والعقاقير المخدرة مثل المهدئات والترمادول والأفيون والكوكايين وقال الدكتور إيهاب الدسوقي أستاذ الفارماكولجي بكلية الطب ومنسق الاتفاقية أن الفحص يتم عن طريق فريق طبي متخصص من مستشفى أسيوط الجامعي وذلك تحت إشراف الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والقائم بعمل رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية وذلك بالتعاون مع المعامل الطبية التابعة لمستشفى الطلبة كما يوفر صندوق مكافحة الإدمان من جانبه الأدوات الخاصة بإجراء التحليل والكيماويات إلى جانب عدد من الأطباء مشيراً بأنه بعد إجراء الفحوصات الأولية وفي حالة إيجابية النتائج يتم إجراء المزيد من التحاليل المتخصصة بمعامل مستشفيات جامعة أسيوط مضيفاً أنه من المقرر أن يوفر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان برنامج علاجي مجاني لهؤلاء الطلاب الذين يثبت تعاطيهم للمواد المخدرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.