أخبار عاجلة

بالصور .. محافظ أسيوط ومساعد وزير الداخلية بدير السيدة العذراء بدرنكه لتهنئة الأقباط بذكرى رحلة العائلة المقدسة

زار المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط يرافقه اللواء عبد الباسط دنقل مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد دير السيدة العذراء بقرية درنكة التابعة لمركز أسيوط لتقديم التهنئة للإخوة الأقباط بمناسبة ختام احتفالاتهم بذكرى رحلة العائلة المقدسة داخل الأراضي المصرية والتي بدأت يوم 7 أغسطس وانتهت أمس وعبر المحافظ  خلال الزيارة عن سعادته بتواجده وسط الآلاف من المواطنين أقباط ومسلمين في احتفالات يسودها المودة والحب والتسامح موجهاً الشكر لنيافة الأنبا يؤنس أسقف مطرانية الأقباط الأرثوذكس بأسيوط وتوابعها على استضافته للقيادات التنفيذية والشعبية والأمنية في الاحتفال لأنه خير دليل على التعايش كنسيج واحد مسلمين وأقباط داخل وطن واحد وأشار المحافظ إلى دور المحافظة بالتنسيق بين الأجهزة الأمنية والدير قبل بدء مولد السيدة العذراء وحتى انتهاء الاحتفالات وإتاحة كافة الوسائل والسبل لإنجاح الاحتفالات بالإضافة إلى توفير عدد كبير من سيارات الإسعاف وقوات الحماية المدنية تحسبا لأي طوارئ ووجه الأنبا يؤنس الشكر لمحافظ أسيوط وجميع القيادات التنفيذية والأمنية التي شاركت في الاحتفال قائلا أن الاحتفال جمع المسلمين والأقباط بنسبة مشاركة من الإخوة المسلمين تجاوزت 10 % من الزوار البالغ عددهم هذا العام مليونين ونصف المليون خلال أيام الاحتفال وهو دليل على الحب الذي يجمعنا وقوة العلاقات بين أبناء المجتمع الواحد وقال الشيخ محمد العجمي أن احتضان محافظة أسيوط لرحلة العائلة المقدسة هو خير دليل على طيبة وكرم وتسامح الشعب الاسيوطى الذي ضرب الأمثلة في التلاحم بين صفوفه واستطاع أن يواجه أى محاولات للنيل من وحدته يذكر أن دير درنكة يقع على بعد 10 كم من مدينة أسيوط و3 كم من قرية درنكة ويرتفع أكثر من 100 متر عن سطح البحر وكان يتم اللجوء إلى كنيسة المغارة للاحتماء من فيضان النيل منذ أيام الفراعنة وبدأ بإقامة كنيسة في القرن الأول الميلادي تعد من أقدم الكنائس في العالم ثم تحولت لدير في القرن الرابع الميلادي واشتهر بدير الرهبان النساخ لأنهم كانوا ينسخون الكتب ويترجمونها ويقام الاحتفال بهذه المناسبة كل عام بحضور مئات الآلاف من المواطنين من مختلف المحافظات بالإضافة إلى وفود الدول المختلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.