أخبار عاجلة

بعد زيارة نتنياهو لأثيوبيا د/ محمد نصر علام وزير الري السابق فى حوار خاص للخبر اليوم المصرية

-زيارة نتنياهو لأثيوبيا تهدف لحصار مصر سياسيا وتوصيل مياة النيل لإسرائيل حياته وطنية
-اثيوبيا تراوغ فى موضوع المكاتب الاستشارية حتى الانتهاء من بناء السد وقيامها بإقامة سدود اخري سوف ينقضي 90% من حصتنا المائية
-الاضرار التى سوف تلحق بالسودان بعد يناء سد النهضة اكبر بكثير من فوائده
 
 
 
شهدت الايام الماضية زيارة رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو لاثيوبيا وهو ما اثار العديد من علامات الاستفهام حول الدور الاسرائيلي فى استمرار تعنت اثيوبيا ومراوغاتها فى مفاوضات سد النهضة ومع استمرار المراوغات الاثيوبية فى ظل بوادر ازمة مياة فى مصر وبوار الاف الافدنة ادلي د/ محمد نصر علام وزير الري السابق بحوار خاص تناول فية وجهة نظرة تجاة الازمة الراهنة
 
-كيف تري تأثير الفيضانات التى حدثت مؤخرا فى السودان واثيوبيا على حصة المياة فى مصر ؟
 
بالنسبة للسودان فالسيول التى حدثت بها تأثيرها محلي لانها ليست مصدر للمياة اما بالنسبة لاثيوبيا فالفيضانات التى حدثت بها تعتبر عالية نسبيا اذا قورنت بالعام الماضي الا انها لا يمكن الحكم عليها حاليا لانها تحدث فى شكل موجات من الامطار تتغير وتصبح عالية فى شهر ويمكن ان تنخفض فى شهر اخر
 
 
-ترددت انباء عن عرض من البنك الدولي للتوسط بين مصر والسودان واثيوبيا فى ملف سد النهضة وعن وجود مخطط للبنك لبيع مياة النيل بعد تخزينها فما هي رؤيتك لهذا العرض ؟
 
البنك الدولي ليس بنك اقتصادي يمكن ان نعول علية بل بنك سياسي يمثل ارادة دول وعلى راسها الولايات المتحدة وبالتالي فلا يمكن الثقة فى هذا العرض واذا كان الحل العسكري للازمة غير مطروح فانة لا بديل امامنا سوي الدور الذي يمكن ان تقوم بة الوساطات الدولية لتحريك الحل
 
– وهل يمن ان تشكل ثورة شعب الاورم وفى اثيوبيا عامل ضغط على الحكومة الاثيوبية لتغيير موقفها من سد النهضة ؟
 
من المعروف ان الشعب الاثيوبي يتكون من اثنيات وبالتالي فان انتشار التحركات الشعبية يمكن ان تشكل تهديدا لسيطرة الحكومة الاثيوبية على الاوضاع ويمكن ان تخلق فوضي فى المنطقة
 
-هناك من يري ان الخلاف الحالي بين مصر والسودان واثيوبيا يتركز حاليا حول مدة التخزين وليس سعة السد فما صحة ذلك ؟
 
للأسف المفاوضات حول هذا الموضوع لم تبدء بعد لان هناك مراوغات اثيوبية حول موضوع المكتب الاستشاري واخشي ان تستمر تلك المراوغات حتى تبدء اثيوبيا عملية تخزين المياه
 
 
 
-وكيف تري تأثير اعلان اثيوبيا عن نيتها اقامة سدود اخري على نهر النيل بعد الانتهاء من سد النهضة ؟
 
بالقطع فان السدود الأخرى سوف تأثر على حصة مصر من المياه وكل سد يتم بناؤه
 سوف ينتقص من حصة بمقدار 10% حتى نصل فى النهاية الى ان حصة مصر من المياه سوف تنقضي 90% وقد يتطلب الامر ان نستأذن اثيوبيا حيثما نريد اى كمية اضافية من المياه
 
-وهل تري ان زيارة رئيس وزراء اسرائيل لأثيوبيا قد ساهمت فى تعنت اثيوبيا فى ملف سد النهضة ؟
 
بالقطع فأسرائي لهى لعدو الاول لمصر وهى تريد حصارها سياسيا وهى تقوم بيبع اسلحة ومساعدات فنية للجانب الاثيوبي فضلا عن الروابط التاريخية والدينية التى تربط بين الطرفين بحكم تواجد يهود الفلاشا فى اثيوبيا
 
-وهل تعتقد ان زيارة سامح شكري لإسرائيل كانت لطلب وساطة اسرائيل فى موضوع سد النهضة و توصيل مياه النيل الى اسرائيل ؟
 
اهداف زيارة سامح شكري لإسرائيل غير واضحة ولكن اذا كان الهدف منها طلب وساطة اسرائيل فانة لا يدرك الدور الاسرائيلي فى حصار مصر باعتبارها العدو الاول لها اما موضوع بيع المياة النيل لإسرائيل فنرجو ان يكون ما اشيع عن هذا الموضوع غير صحيح لانة من يفعل ذلك يصبح خارج الاطار الوطني والقومي وليس لدية اى رؤية للصراع العربي الاسرائيلي
 
-وهل تري ان الموقف السوداني فى المفاوضات منحاز للموقف الاثيوبي ؟
 
بالقطع وهذا واضح جدا واعتقد ان السودان سوف تستفيد من اثيوبيا فى امدادها بالكهرباء المتولدة من السد وحمايتها من الفيضان ولكن فى المقابل فان هناك خسائر عديدة سوف تصيب السودان من بناء السد وهى منع الطمي والاضرار بالمنشأت وهبوط منسوب المياة الارضية مما يدفعها الى استخدام الطلمبات كما ان اثيوبيا استولت على اراضي سودانية فى منطقة الحدود وسوف تستخدم مياة سد النهضة لزراعتها
 
-وما هي رؤيتك لأسباب حضور مصر اجتماعات دول حوض النيل بعد ان قاطعتها لسنوات ؟
 
اعتقد ان ذلك محاولة مصرية لكسر الحصار المفروض عليها خاصة ان مقاطعة تلك الاجتماعات شجع اثيوبيا على استقطاب تلك الدول
 
-وما هي حقيقة الاطلس المائي الذي أعدته دول حوض النيل والذي يستبعد سيناء من الاراضي المصرية ؟
 
ثبت ان هذا الموضوع ضجة مفتعلة ولا اساس لة من الصحة
 
-وهل تري ان بوار الافدنة مؤخرا مرتبطة بسد النهضة ؟
 
سد النهضة لم يبدا العمل بعد ولكن بوار الافدنة راجع الى التوسع فى زراعة الارز والذي يحتاج الى كميات كبيرة من المياة فى الوقت الذي نعاني فية من انخفاض منسوب مياة النيل الا ان اصحاب المصالح الخاصة اثاروا ضجة بعد قرار وقف التوسع فى زراعة الارز لتوفير المياه
 
-كيف تري تأثير اقامة مشروع قناة البحرين الذي تعتزم اسرائيل والاردن تنفيذه على قناة السويس ؟
 
هذا المشروع لة تأثيراته السلبية على مصر خاصة فى مجال البيئة وسبق مناقشته فى مجلس الشعب عام 2009 وشد معارضة شديدة من وزير البيئة السابق ماجد جورج لافتا الى وجود مخاطر بيئية كبيرة للمشروع على طبيعة البحر الاحمر والشعب المرجانية فى خليج العقبة بالإضافة لإمكانية استخدام المياه فى تزويد مفاعل ديمونة بالمياه كما ان لة مخاطر كبيرة على قناة السويس
 
-فى النهاية ما هي البدائل المطروحة فى حالة نقص حصة مصر من مياة النيل بعد بناء سد النهضة ؟ وهل يعد نهر الكونغو احد البدائل ؟
 
لا توجد تحركات فعلية فى مشروع نهر الكونغو وهو عبارة عن ضجة اعلامية ليس لة تأثير واري انة لا يوجد بديل لنقص مياة النيل فتحلية المياة مكلف ولا يصلح الا لمياة الشرب فقط واري ان مصر سوف تعاني معاناة شديدة فى السنوات القادمة بسبب نقص مياة النيل وسوف يؤثر هذا بالقطع على الاستقرار داخلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.