أصدرت هيئة السكة الحديد منشورا موجها لسائقى القطارات وطوائف التشغيل وقياداتهم، متضمنا تعليمات تشغيل جديدة تستهدف تحقيق الانضباط وزيادة عوامل السلامة والأمان خلال تشغيل القطارات، وذلك ضمن إجراءات الجديدة لمعالجة تداعيات حادث تصادم قطارى سوهاج وتحقيق عالى من الكفاءة فى التشغيل والانضباط.


وقالت هيئة السكة الحديد فى منشورها الموزع على نواب رئيس الهيئة لقطاعات البنية الأساسية، والمسافات الطويلة والقصيرة، والصيانة والدعم الفنى، والسلامة والجودة، ورؤساء الإدارة المركزية بهندسة السكة، والإشارات والاتصالات، والرقابة على التشغيل، المناطق إنه يأتى نظرا لما تشهده الهيئة من تداعيات حادث قطارى ١٥٧ و۲۰۱۱ ولضمان التشغيل الآمن والمنتظم للقطارات طبقا لمعايير السلامة ولائحة سلامة التشغيل.


وأضافت هيئة السكة الحديد فى منشورها: "يتم التنفيذ فورا باستصحاب القطارات بكافة المناطق على أن يرتبط بذلك متابعة دقيقة من المراقبات بالمناطق والإدارة المركزية للتحكم فى مسير القطارات (SPG) على مدار الساعة والتدخل الفورى فى حالة التجاوزات الغير منطقية من بعض قائدى القطارات.. وعمل ورادی على مستوى عالى من الكفاءة والانضباط من المسئولين بكافة القطاعات بالمناطق والمراقبات المركزية ومجموعة التخطيط والإشراف".


وأوضحت هيئة السكة الحديد أن من كلا من المهندس سامى عفيفى نائب رئيس الهيئة لقطاع الصيانة والدعم الفنى والمهندس حسین رشیدی رئيس الإدارة المركزية للإشارات والاتصالات سيقومان بمتابعة شخصية لأعطال الملفات الأرضية مع متابعة أجهزة التحكم الآلى (ايه تى سى) فى جرارات القطارات وتلافى الملاحظات والتأكد من انتظام كافة اجهزة التحكم الآلى بالقطارات وعدم فصلها أثناء رحلات القطارات.


وشملت تعليمات السكة الحديد الجديدة وفق منشورها تكليف رؤساء الإدارات المركزية بهندسة السكة والرقابة على التشغيل والمناطق بالمراجعة على الطبيعة لموقف التهديات والملفات الأرضية وبمكان الإشعار ودسكات بداية التهدئة وتركات إعادة السرعة على مستوى خطوط الشبكة (طالع نازل) ودراسة رفع السرعات بتلك المسافات بأقصى سرعة بعد اجراء اللازم لها حتى لو تطلب الأمر تغيير موقف التهدئة كل يوم طبقا لأعمال هندسة السكة بالمواقع ومراجعة ملفات التهدئة وأوامر الحركة المسلمة للسائقين.


وكلفت هيئة السكة الحديد وفق ما جاء بمنشورها نواب رئيس الهيئة والقيادات بالإدارات المركزية بالقاهرة والمناطق بالتواجد بمواقع العمل على مدار اليوم لمتابعة تنفيذ التعليمات بكل دقة.


وتضمنت تعليمات هيئة السكة الحديد الجديدة إلغاء تعليمات الهيئة السابقة الخاصة بتخفيف العقوبات ضد المتجاوزين والمخالفين من السائقين والتى كانت تنص على: "يراعى عدم الإفراط والتشدد فى العقوبات التى توقع على العاملين بالوزارة والجهات التابعة لها وأن تكون العقوبات متدرجة تبدأ من إبداء النصح والإرشاد ثم التنبيه يعقبه الإنذار.. وفى حالة تكرار الفعل المخالف من ذات العامل فيتم توقيع العقوبة المناسبة عليه مع الالتزام بقدر الإمكان بالحد الأدنى إذا كانت المخالفة لا تشكل شبهة جرائم إهدار المال العام أو الاعتداء عليه".


وألغت تعليمات الهيئة الجديدة تعليماتها السابقة التى كانت صادرة بخصوص بخصوص تشغيل أجهزة التحكم الآلى بالقطارات على جزء من خط غير مجهز بهذا النظام، حيث كانت تسمح لسائقين القطارات بغلق جهاز التحكم الآلى أثناء المسير فى بعض الحالات ووفق قواعد محددة وهو ما كان يهدد سلامة أرواح الركاب ويتضمن تساهل فى إجراءات السلامة والأمان وكان من نتيجتها حدوث تصادم قطارى سوهاج الذى قام خلاله سائق القطار المتسبب بالحادث بغلق جهاز التحكم الآلى بالقطار الذى كان يقوده.


وكانت هيئة السكة الحديد تجيز فى السابق بصفة مؤقتة إغلاق أجهزة التحكم الآلى الموجودة بجرار القطار بصورة مؤقتة فى مناطق فك الارتباط (تعطل الملفات الأرضية والإشارات) فى مشروعات تطوير نظم الإشارات بخطوط السكة الحديد لحين استكمال هذه المشروعات وأيضا فى حالات إلغاء التقاطر الكهربائى.