قال النائب نادر مصطفى، وكيل لجنة الثقافة والإعلام ب مجلس النواب ، إن أسامة هيكل ، وزير الدولة للإعلام، خالف الدستور بالجمع بين منصبي وزارة الإعلام ورئاسة شركة مدينة الإنتاج الإعلامي.

 

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «النواب طالبوا هيكل برد الراتب الذي تقضاه من رئاسة مدينة الإنتاج الإعلامي»، مشيرا إلى أن هيكل قام برفع راتبه بمدينة الإنتاج الإعلامي إلى 100 ألف.

 

وأشار إلى أنه أشاد بجهود هيكل في تطبيق الإجراءات الاحترازية بمختلف وسائل الإعلام، لافتا إلى أن وزير الإعلام تسبب في حدوث تباعد غير مسبوق بين الوزارة والصحفيين والإعلاميين.

 

وأكمل «وزير الدولة للإعلام لم يزور أي مؤسسة صحفية حتى قبل أزمة كورونا»، مشيرا إلى أن وزير الدولة الإعلام اقترض 180 مليون جنيه لشراء الشركة التي تملك فندق موفنبيك بـ 300 مليون جنيه معلقا «حدوتة أغلى شوية ورق في تاريخ مصر ، نحن نتحدث عن شبهة إهدار مال عام».

 

وأردف « أسامة هيكل انضم إلى الإعلام المعادي حينما وصف الإعلاميين ال مصر يين أنهم يكتبون ويعملون بتوجيهات»، معلقا «وقفة أسامة هيكل في مجلس كانت مشينة».