أثرت جائحة كورونا سلبًا على حياة الناس في جميع الأعمار، وقد لاحظ خبراء الصحة ارتفاعا فى عدد الإصابات بكورونا بين الأشخاص الذين يعانون من مرض السكرى من النوع الأول وتعرضهم لمضاعفات خطيرة، وفقًا للتقرير المنشور بموقع "Onlymyhealth".

 

3

وفقًا لبيانات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول معرضون لخطر متزايد للإصابة بمضاعفات خطيرة من فيروس كورونا، خاصة مع ظهور سلالات جديدة منه مثل دلتا بلس، لذلك يجب على مرضى السكري الحرص على تجنب التأثر بمتغير دلتا.

 

الاطفال المصابين بالسكرى

الاطفال المصابين بالسكرى

 

وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من داء السكرى، يقترح الأطباء احتياطات لازمة يجب على الآباء القيام بها لتقليل مخاطر إصابة أطفالهم بفيروس كورونا، على النحو التالى:

-غسل أيديهم بشكل متكرر أو تعقيمها خاصة قبل الأكل أو لمس الفم أو الأنف أو العينين.

-تغطية الأنف والفم بقناع أثناء خروج الأطفال.

-تجنب التواجد بالأماكن المزدحمة وسيئة التهوية.

-تأكد من الحفاظ على التباعد الاجتماعي عن الأشخاص الذين يعيشون خارج أسرتك.

-تطهير وتنظيف الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر بانتظام.

-راقب صحة الطفل يوميًا، إذا لاحظت أي أعراض مرتبطة بعدوى كورونا لابد من الذهاب للطبيب على الفور.

 

الوقاية من كورونا

الوقاية من كورونا

 

إلى جانب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع إصابة أطفالهم بفيروس كورونا، يجب على الآباء التأكد من حصولهم على لقاح الأنفلونزا، فعلى الرغم من أن لقاح الأنفلونزا لا يمكن أن يحمي الأطفال من الإصابة بكورونا، إلا أن لقاحات الأنفلونزا يمكن أن تعزز مناعة الأطفال لمحاربة الفيروس التاجي.

 

طرق الوقاية من كورونا

طرق الوقاية من كورونا

 


فيما يلى.. نصائح للحماية لحماية الأطفال المصابين بالسكري عند تعرض أحد أفراد أسرهم لفيروس كورونا:

-يجب على آباء الأطفال المصابين بالسكري اتخاذ الاحتياطات المناسبة لتجنب إصابة أطفالهم بالعدوى.

-يجب على الوالدين التأكد من حصول فرد العائلة المصاب على غرفة خاصة بها دورة مياه.

-يجب على الآباء أيضًا التأكد من أن غرفة الشخص المصاب مغلقة دائمًا لتقليل فرص الإصابة.

-يمكن لأولياء أمور الأطفال المصابين بالسكري تقليل فرص إصابة أطفالهم بعدوى الفيروس التاجي عن طريق اتخاذ كافة الاحتياطات اللازم والرعاية الصحة بهم.