أخبار عاجلة

دراسة ماجستير بجامعة أسيوط تكشف عن استخدام الإضاءة باللمبات الموفرة واللمبات الكمثرية في زيادة معدلات نمو الدواجن وإنتاج البيض

منحت جامعة أسيوط درجة الماجستير في العلوم الزراعية رعاية الدواجن للباحث طه محمد علاء الدين علي عن دراسته البحثية بعنوان تأثير مصدر و برنامج الإضاءة على الأداء الإنتاجي والتناسلي للدجاج الشركسي والتي تأتي تقديراً من أهمية صناعة الدواجن في مصر وضرورة تنميتها والنهوض بها لتعويض الفجوة الناجمة عن الغلاء المتزايد للحوم الحمراء وسدّ احتياجات المواطنين من البروتين الحيواني وفي هذا الإطار أوضح الباحث أن الدراسة تستهدف الكشف عن أثر استخدام الإضاءة باللمبات الموفرة واللمبات الكمثرية وبرامج الإضاءة المستمرة والإضاءة بالومضات الضوئية والتداخل بينهما على زيادة معدلات نمو الدواجن وصفات إنتاج البيض وبعض مكونات بلازما الدم والصفات الأخرى وذلك بالتطبيق على عينة من الدجاج عاري الرقبة الشركسي وأضاف أن الدراسة التي تمّ إجرائها بمزرعة الدواجن البحثية بالكلية على عينة مكونة من 360 كتكوت من الدجاج الشركسي أثبتت وجود فروق معنوية خلال فترة النمو في صفات وزن الجسم والزيادة بها ومعدلات التحول الغذائي إلي نمو أما خلال فترة إنتاج البيض فقد كشفت الدراسة عن وجود فروق معنوية في صفات العمر عند النضج الجنسي وجودة البيض والكفاءة الاقتصادية كما أوصت الدراسة برعاية هذا النوع من الدجاج خلال فترة النمو تحت الإضاءة المستمرة أو الإضاءة الوميضية المنتجة من اللمبات الموفرةكمصدر إضاءة صناعي وهذا يرجع إلى التكاليف المنخفضة للإضاءة وزيادة معدلات النمو بدون أي تأثيرات عكسية على صفات الذبيحة أو جودة اللحم و صفات الدم أما خلال فترة الإنتاج فتوصي الدراسة باستخدام برنامج الومضات الضوئية المنتج من اللمبات الكمثرية كمصدر إضاءة صناعي لكونه الأفضل اقتصاديا لإنتاج بيض الأكل أو بيض التفريخ وهذا ربما يرجع إلى زيادة الخصوبة والأداء الإنتاجي للدجاج البياض بدون أي تأثيرات ضارة على الصفات الفسيولوجية والمناعية للطيور جاءت الدراسة تحت إشراف أساتذة كلية الزراعة بالجامعة وهم الدكتور محمد متولي أحمد أستاذ تغذية الدواجن والدكتور محمود علي عبد النبي أستاذ فسيولوجيا الدواجن والدكتور محمد فرغلي علم الدين أستاذ رعاية الدواجن المساعد بالكلية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.