رشق ترامب بالأعلام الروسية ووصفه بالخائن في مبنى الكونغرس الأمريكي

رشق محتج رئيس أمريكا دونالد ترامب برزمة من الأعلام الروسية، ولقي الرئيس استقبالا باردا في مقر الكونغرس في كابيتول هيل، إلى حيث وصل للاجتماع مع أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين.

 فعندما كان الرئيس الأمريكي يعبر أحد الممرات، أمس الثلاثاء، في مبنى الكونغرس جنبا إلى جنب مع زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، وأعضاء آخرين، رشقه أحد الواقفين هناك مع جمهرة من الصحفيين، مباشرة برزمة من الأعلام الروسية الصغيرة التي تناثرت حوله، وصرخ هذا الشخص بوجه الرئيس الأمريكي “ترامب خائن!” وأضاف: “لماذا تتحدث عن الضرائب عندما يجب عليك أن تتحدث عن الخيانة؟”. وأضاف: “لماذا يتحدث هذا الكونغرس عن الضرائب عندما ينبغي أن نتحدث عن التغيير؟”.

وحاول ترامب تجاهل ما حدث، فنظر نظرة اشمئزاز باتجاه الصحفيين، لكنه لم يرد على الشخص الذي هاجمه، لكن الشرطة تحركت بعد فترة وجيزة من الوقت واحتجزت هذا الرجل الذي استمر في ترديد شعاراته بصوت مرتفع.

ونقلت شبكة “فوكس نيوز” التلفزيونية، اليوم الأربعاء، عن الشرطة  التي تحرس مبنى الكونغرس في الكابيتول قولها، إنه تم توجيه اتهام لمهاجم الرئيس، ويدعى ريان كلايتون.

واتهم كلايتون “بأعمال غير مشروعة”، بعد استجوابه من قبل موظفي الأمن في الكونغرس، إلا أن الشرطة لم تحدد هذه الاتهامات والعقوبة التي يمكن أن تترتب عليها، وفقا للقناة التلفزيونية.

وقالت قناة تلفزيون “سي بي إس” إن كلايتون يمثل مجموعة ناشطة تطلق على نفسها اسم”الأميركيون يتصرفون”.

وكان حادث مماثل قد حصل في الكونغرس، في يوليو/تموز الماضي، عندما تم رشق جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس، بالأعلام الروسية في مبنى الكونغرس أيضا.

 وحدثت فضيحة مماثلة مع ترامب في وقت سابق خلال إلقائه أحد خطاباته العلنية، حيث رمى خصومه أيضا الأعلام الروسية ذات الألوان الثلاثة تجاهه، لكن هذا الأمر لم يمنع الرئيس الأمريكي من متابعة خطابه كما لو أن شيئا لم يحدث.

وترامب متهم من قبل معارضيه بـ “التواطؤ مع روسيا” من أجل الفوز في الانتخابات الرئاسية في العام 2016، لكنه والسلطات الروسية ينفيان هذا الأمر جملة وتفصيلا ويعتبران أن لا أساس له من الصحة مطلقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *