قبل يومين من الاستفتاء… وفد كردي يبحث مع معصوم سبل الخروج من الأزمة

قبل يومين فقط من بدء سكان كردستان العراق التصويت حول انفصال إقليمهم عن باقي أراضي البلاد، وصل وفد من المجلس الأعلى لاستفتاء الإقليم بغداد لبحث آخر المواقف بشأن الموضوع.

وأعلنت رئاسة الجمهورية العراقية في بيان لها أن الوفد الذي يتألف من ممثلي الأحزاب الكردية والتركمانية والمسيحيين والإيزيدين بحث مع الرئيس فؤاد معصوم السبل المتاحة للخروج من الأزمة الحالية بين حكومتي بغداد وأربيل “بما يضمن الاستقرار في البلاد”.

شدد رئيس الوفد روز نوري شاويس، أثناء مؤتمر صحفي، على أن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد رغم مطالب بغداد، مشيرا إلى أن الإقليم يسعى إلى بناء علاقات جيدة مع بغداد تخدم الاستقرار في المنطقة.

وقال المسؤول الكردي: “جئنا لتوضيح موقف كردستان بشأن إجراء الاستفتاء، وستكون أبواب الحوار مفتوحة بعده… وتحدثنا عن موقف كردستان بدون مجاملة مع أصدقائنا، ولا نقطع العلاقة مع بغداد”.

 ونقلت وكالة “رويترز” عن هوشيار زيباري، كبير مستشاري رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني، قوله إن مسألة الاستفتاء سوف تكون مطروحة على أجندة المفاوضات، غير أن الاستفتاء سينظم على أي حال.

وتابع السياسي الكردي: “نقول إننا كنا نتحدث مع بغداد قبل الاستفتاء وسنستمر في ذلك أثناء الاستفتاء وبعده”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس معصوم تعرض في الأيام الأخيرة لانتقادات قوية داخل البلاد لطرحه مبادرة تقضي بتسوية الأزمة التي اندلعت على خلفية الاستفتاء، ويرى فيها بعض القوى السياسية في البلاد انتهاكا للدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *