لجنة التحقيق الدولية تواصل اتهام دمشق باستخدام الكيميائي

اتهم رئيس اللجنة المستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، باولو بينيرو، الحكومة السورية بإلقاء قنبلة سارين ضد أبرياء في حي خان شيخون في أبريل الماضي.

ونقلت مراسلتنا في جنيف، عن بينيرو قوله: “الطائرات السورية أسقطت قنبلة سارين على خان شيخون في 4 أبريل/نيسان الماضي، وقتل إثر ذلك أكثر من 80 شخصا معظمهم نساء وأطفال”.

كما وجه بينيرو الاتهام لواشنطن بالتقصير: “القوات الأمريكية لم تتخذ الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين عند مهاجمة الإرهابيين مجمع المسجد في حلب في 16 آذار مارس الماضي”.
 
ورغم القلق الذي ينتاب اللجنة بسبب سقوط الأبرياء إلا أن بينيرو قال دون إدانة “نواصل التحقيق في المزاعم المتعلقة بضربات التحالف الدولي التي نفذت لصد تنظيم داعش في الرقة، ونشعر بالقلق حيال المدنيين نتيجة لهذه الغارات التي تكثفت في الأسابيع القليلة الماضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *