محافظ أسيوط : خطة لمساعدة صغار المربين لمواجهة الحمى القلاعية وأنفلونزا الطيور وتحصين ألف حيوان يوميا

قال المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط أنه جاري تنفيذ خطة لمساعدة صغار المربيين بقطاعي الدواجن والثروة الحيوانية تحت إشراف المتخصصين من أطباء مديرية الطب البيطري وجامعة أسيوط لمواجهة الأمراض وتقديم الأدوية واللقاحات اللازمة لمواجهة أمراض الحمى القلاعية وأنفلونزا الطيور لهم بالإضافة إلى حملات التوعية وكيفية التعامل مع الحيوانات المصابة وإجراءات منع انتقال العدوى وناشد الدسوقي في تصريحات صحفية له اليوم المواطنين والمربيين بقرى ومراكز المحافظة التعاون مع فرق التحصين من الأمراض نظرا لخطورة الإصابة بالأمراض الفيروسية وصعوبة علاجها وأشار الدكتور صلاح الدين محمد مدير مديرية الطب البيطري بأسيوط أن مرض الحمى القلاعية هو مرض فيروسي يصيب الحيوانات مشقوقة الأظلاف مثل الأبقار والأغنام والماعز والغزلان والجاموس وأيضا الحيوانات ذات الخف كالجمال والأفيال أما الخيول فلديها مناعة ضد هذا المرض  منوها إلى أن تحصينات الحيوانات باللقاح هو أفضل وسيلة لضمان عدم إصابة الحيوانات بالفيروس وعن حملات التحصين أكد مدير مديرية الطب البيطري أن تحصين الحيوانات مستمر بصفة يومية بقرى ومراكز المحافظة مشيرا إلى أن حملة اليوم الواحد تسفر عن تحصين ألف حيوان من أبقار وجاموس وأغنام وماعز يوميا باستخدام لقاحات وزارة الزراعة وعهد الأمصال واللقاحات تحت إشراف إدارة الطب الوقائي بالمديرية والأطباء المتخصصين وشدد المهندس محمد عبد الجليل على ضرورة جودة وكفاءة اللقاحات التي تستخدم في التحصين من خلال القوافل المتنقلة وفرق المسح الشامل ووحدات الطب البيطري المنتشرة بالقرى والمراكز وفاعليتها في التحصين مشيرا إلى أهمية عمل مسح مستمر ومتابعة للحيوانات التي تم تحصينها للتأكد من فاعلية تلك اللقاحات وضمان سلامتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.