فيس بوك

فيس بوك يرفض طرح “Workplace ” كتطبيق مستقل بقيمة مليار دولار

كتب\هشام الفخراني

كشفت تقارير حديثة أن بعض أصحاص رءوس الأموال تواصلوا مع فيس بوك في وقت سابق قبل أن يتحول إلى “ميتا” من أجل فصل تطبيق Workplace الخاص به وجعله شركة جديدة تقدر قيمتها بأكثر من 1 مليار دولار، لكن فيسبوك رفض.
وتعد Workplace ، أداة فيس بوك التعاونية للشركات اكتسبت أكثر من سبعة ملايين مستخدم مدفوع للمؤسسات، وتم إنشاؤه في الأصل كإصدار من فيس بوك لموظفيها للتواصل مع بعضهم البعض.
ووفقًا لتقرير نُشر في TechCrunch، تم الاتصال بفيسبوك من قبل مستثمري المؤسسات الذين قدموا للشبكة الاجتماعية “اقتراحًا”، “افترقوا عن المنظمة، كما قالوا، ودعونا ندعمها كشركة ناشئة”.
وكان من شأن الصفقة أن تقدر مكان العمل المستقل حديثًا على أنه “وحيد القرن” (أي على الأقل 1 مليار دولار)، لكن رفض فيس بوك العرض لأنه يعتبر Workplace “أصلًا إستراتيجيًا”.
وقال التقرير نقلاً عن مصدر: “إنها تساعد في جعل فيس بوك (و Meta) يبدوان كشخص بالغ”، ورفضت ميتا ووركبليس التعليق على التقرير.
وتم إطلاق Workplace كإصدار “عمل” من فيس بوك ، كرد فعل على ظهور تطبيق Slack وتطبيقات الدردشة الأخرى للعاملين في المكاتب، واحتضنت الشركات الكبيرة متعددة الجنسيات مثل Danone و Starbucks و Booking ، والمنظمات الدولية غير الربحية مثل Oxfam والقادة الإقليميين مثل YES Bank في الهند ووكالة التكنولوجيا الحكومية في سنغافورة Workplace.
وتعاونت Microsoft و Meta في نوفمبر من العام الماضي لدمج Teams لتطبيق دردشة الفيديو وWorkplace على فيس بوك الذي سيكون متاحًا للشركات العام المقبل دون أي تكلفة إضافية.
ويمنح التكامل بين Workplace وTeams الموظفين إمكانية الوصول إلى المحتوى من Workplace داخل Teams دون الحاجة إلى التبديل بين التطبيقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.