أمن‌مسه Amenmesse (أيضاً أمن‌مسس Amenmesses أو أمن‌موسه Amenmosee) خامس حاكم في الأسرة التاسعة عشر في مصر القديمة،

أمن‌مسه Amenmesse (أيضاً أمن‌مسس Amenmesses أو أمن‌موسه Amenmosee) كان خامس حاكم في الأسرة  التاسعة عشر في مصر القديمة، وربما كان ابن والملكة تـَخـَت Takhat. ويعتبره آخرون واحداً من أبناء يصعب حصرهم . وقليل جداً ما يعرف عن هذا الملك، الذي حكم مصر فقط لمدة ثلاثة أو أربعة أعوام. العديد من علماء المصريات يحدد تاريخ حكمه إلى 1202 ق.م.–1199 ق.م.[4]أو 1203 ق.م.–1200 ق.م.[5] بينما آخرون يقولون أن تاريخ اعتلائه العرش كان في 1200 ق.م.[6]. من غير المألوف أن تأتي فترة السنتين التي حكمها خلال فترة حكم سيتي الثاني ؛ لهذا يصل بعض العلماء إلى أن فترة حكم آمن موسه وست ناختي كانت تتخللها المؤامرات والصراع على الحكم ، فكانت فترة غير  مستقرة في تاريخ مصر. من بعض ألقاب آمن موسه “حاكم طيبة والنوبة” . الاسم أمن‌مسه يعني “صاغه أمون” . وبالإضافة إلى ذلك، فإن اسمه الشخصي يمكن العثور عليه مضافاً إليه النعت حقا-واسط ، والتي تعني “حاكم طيبة”.[77] واسمه الملكي كان منمي‌رع ستپن‌رع.

أصله وعائلته

أصل عائلة أمن موسه غير معروف تماما . ويبدو أنه أحد أبناء الفرعون مرنبتاح وأمه كانت تخت ، وهي كانت أبنة لرمسيس الثاني. تزوج آمن مسه من “باكت ورت” و”تيا” . [1] أحيانا كان اسمه يكتب “أمون مسيسا” .[2]

مقبرته

عثر على مقبرته رقم KV10 في وادي الملوك في عام 1907 . ولكن لم يعثر على مومياء الفرعون فيها وإنما عثر في المقبرة على مومياءتين لإمرأتين . ويعتقد ان أحد الموميات تخص أم الملك المسماة تخت ، والمومياء الأخرى لزوجته “باكت وريت” حيث كانتا منقوشتان في حجرة البئر في المقبرة KV100.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.