مركز علاج الإدمان يمثل الاهتمام بصحة المواطن المصري

مركز علاج الإدمان يمثل الاهتمام بصحة المواطن المصري وتوفير الخدمات العلاجية والوقائية لجميع المصريين من أهم الأهداف الإستراتيجية لتطوير قطاع الصحة في مصر فالتأمين الطبي يعد ركيزة أساسية لتكوين مجتمع متقدم من هنا جاء أهتمام القوات المسلحة بتطوير مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لأبناء الشعب المصري من العسكريين وأسرهم والمدنيين على حد سواء وشهدت الخدمات الطبية في القوات المسلحة طفرة هالة من حيث أعداد المستشفيات والمراكز الطبية التخصصية والتي بلغ عددها أكثر من 120مجمع ومستشفى ومركز طبي وعيادة خارجية تم تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية والكوادر الطبية المؤهلة لمعاونة القطاع الطبي للدولة في تنفيذ خطط وبرامج الرعاية الصحية والعلاجية المقدمة لأبناء الشعب المصري وحظيت المجمعات الطبية والمراكز التخصصية باهتمام بالغ من القيادة العامة للقوات المسلحة وأمتد التطوير ليشمل كافة أقسامها من عيادات خارجية وأقسام تخصصية ومعامل وغرف للعمليات مجهزة على أعلى مستوى وكذلك أقسام الرعاية المركزة لتقديم الرعاية الطبية للحالات الدقيقة والحرجة وبما يحقق أفضل درجات الأمان للمريض وفقاً لمعايير الجودة العالمية وامتدت جهود القوات المسلحة ممثلة في الهيئة الهندسية بدعم القطاع الطبي بالدولة بالانتهاء من إنشاء وتطوير 186 مستشفى ومركز طبي ووحدة صحية على مستوى الجمهورية ويجرى حالياً إنشاء وتطوير 19 مستشفى ومركز طبي بمختلف المحافظات وقد أخدت القوات المسلحة على عاتقها المشاركة في دعم البرنامج القومي لمكافحة الفيروسات من خلال علاج شباب التجنيد والشباب المتقدمين للتطوع أو الالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية ممن يكتشف إصابتهم بفيروس سي خلال مراحل الانتقاء والكشف الطبي بحيث يتم الاكتشاف المبكر للمرض في مراحله الأولية مما يساهم في سرعة الشفاء ويقلل من تأثيره على الصحة العامة للشباب الذين يمثلون الركيزة الأساسية لبناء مصر المستقبل ، حيث تم إنشاء 7 مراكز تخصصية لعلاج فيروس سي على مستوى الجمهورية ساهمت في علاج أكثر من 21 ألف مواطن 1700من شباب التجنيد من فيروس سي كما شاركت القوات المسلحة في البرنامج الطموح لعلاج الشباب الذين سقطوا في إدمان العقاقير والمواد المخدرة وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن الإجتماعى إنطلاقاً من دورها في دعم مقومات التنمية الاجتماعية والبشرية وقامت على علاج المئات من المدنيين والحالات التي تظهر في الشباب المتقدمين للتجنيد على غرار تجربة علاج فيروس سي وذلك بمراكز علاج الإدمان بمستشفى أحمد جلال بالها يكستب ومستشفى الإسماعيلية العسكري والمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادى ويعد المركز الوطني لعلاج الإدمان بمستشفى القوات المسلحة بالإسماعيلية أحد أحدث وأكبر الصروح الطبية المتخصصة التي تم إنشائها لعلاج الإدمان في مصر وقد تم توقيع بروتوكول تعاون بين القوات المسلحة والصندوق القومي لمكافحة الإدمان التابع لمجلس الوزراء كممول للتكلفة المالية لعلاج الحالات المرضية بنظام التأمين الصحي ويتكون المركز من خمسة أقسام رئيسية وتبلغ الطاقة الاستيعابية 108سرير بواقع 36 سرير لكل دورة علاج وقسم لثلاث أقسام الأول خاص بعمليات سحب العينات قسم التأهيل قسم التأهيل المتقدم ويوجد أيضاً وحدة رعاية نهارية ومجموعة من العيادات الخارجية ونجح المركز في علاج 751 حالة منذ الافتتاح التجريبي له حتى الآن تم حجز 285 حالة منهم والباقي من خلال العيادات الخارجية وقد مثلت جميع الحالات للشفاء الكامل من آثار الإدمان وعن الجهد الذي يبذله المركز وما يمثله من قيمة مضافة يقدمها لعلاج حالات الإدمان من الذكور خاصة بمحافظات القناة أشار العقيد دكتور / محمد دياب مدير المركز وأحد الأطباء المعالجين لمرضى الإدمان إلى أن المساحة الكلية للمستشفى تصل إلى 20 فدان ، مشيراً إلى أن القوات المسلحة إتخذت كافة السبل لتوفير مكان مؤهل لخدمة المرضى يضم كل المقومات الأساسية لتقديم خدمة طبية متكاملة إنطلاقاً من مسئوليتها الوطنية لعلاج هذه الفئة من أبناء مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.