في استجابة فورية لمعهد جنوب مصر للأورام محافظ أسيوط يأمر بتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لبناء مبنى للمعجل الخطى

في استجابة فورية لطلب معهد جنوب مصر للأورام  بجامعة أسيوط قرر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط بتوفير كافة مواد البناء ومعدات الحفر اللازمة لبناء مبنى جديد للمعجل الخطى بالمعهد جاء ذلك خلال زيارة محافظ أسيوط للمعهد للاحتفال باليوم العالمي لمحاربة السرطان والذي تضمن الإعلان عن نجاح أول حالة زرع نخاع لطفل في صعيد مصر وذلك بحضور الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة والدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث والقائم بعمل عميد كلية الطب والدكتور مصطفى الشرقاوي عميد المعهد والدكتورة دعاء محمد سيد وكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث وأشاد محافظ أسيوط بما يقدمه المعهد من خدمة صحية متميزة لما يزيد عن 36 ألف مريض للأورام سنوياً من مختلف محافظات صعيد مصر مع تخفيف العبء عن كاهلهم للانتقال إلى العاصمة أو محافظات أخرى بعيدة ومن جانبه أشار رئيس جامعة أسيوط إلى أهمية بدء تشغيل جهاز المعجل الخطى الجديد كركيزة أساسية في اكتمال المنظومة الطبية المتميزة والتي يوفرها المعهد لعلاج كثير من حالات الإصابة بالأورام ، مؤكداً على حرص إدارة الجامعة على مواكبة كل ما هو جديد في شتى التخصصات لتفي بمسئوليتها الوطنية والأخلاقية والمهنية تجاه أكثر من 2 مليون مريض تستقبلهم مستشفيات أسيوط الجامعية سنوياً من مختلف محافظات صعيد مصر وفى مختلف التخصصات الطبية وقد أعلن الدكتور مصطفى الشرقاوي عميد المعهد أن جهاز المعجل الخطى سيبدأ تشغيله باستقبال أول مريض يوم الأربعاء القادم موضحاً أن المعجل يمثل مصدراً للعلاج الإشعاعي والذي يعمل على علاج الأورام الخبيثة الموجودة سواء على عمق كبير في جسم الإنسان أو على مسافات قريبة من سطح الجلد وقد أضافت الدكتورة دعاء سيد أن المعجل الجديد جاء بعد معاناة طويلة بدأت منذ 2014 مع تعطل الجهاز القديم نهائياً وكان من الصعب توفير جهاز جديد لتكلفته الباهظة وهو ما تم تدبيره من ميزانية المعهد وتبرعات أهل الخير داعيةً كافة المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني إلى الإستمرار في دعمه وتلبية احتياجاته من خلال التبرع على حساب رقم 17994 لجميع فروع البنك الأهلي لتمكينه من الإستمرار في أداء رسالته وتطوير العمل به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.