مديرية الطب البيطري بأسيوط تستعد لمواجهة الأمراض الوبائية خلال فصل الشتاء

شدد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من الأمراض الوبائية التي تصيب الحيوانات وتؤثر بالسلب علي الثروة الحيوانية بأسيوط مؤكدا علي ضرورة المتابعة المستمرة للمجازر ومراقبة مدى صلاحية اللحوم المذبوحة والتأكد من أنها خالية من أي مرض بالإضافة إلي توفير اللقاحات المناسبة لعلاج الحيوانات وأشار الدكتور صلاح الدين محمد إبراهيم مدير عام بمديرية الطب البيطري إلي قيام إدارة الوقاية بالمديرية بتنفيذ البرنامج السنوي للحفاظ على الثروة الحيوانية ومكافحة الأمراض الوبائية من خلال عدة إجراءات وقائية من أهمها متابعة التجمعات الحيوانية والمزارع الحكومية والأهلية للحيوانات والدواجن والمرور الدوري عليها ومتابعة الأسواق واكتشاف أي اشتباه لأي مرض وبائي بالإضافة إلي تنظيم حملات دورية على مدار العام لتحصين الحيوانات ضد الأمراض الوبائية مثل الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع والجلد العقدي للأبقار والتسمم الدموي للماشية وتوفير كميات اللقاح اللازمة لهذه التحصينات عن طريق الهيئة العامة للخدمات البيطرية وأوضح الدكتور صلاح أنه يتم سحب عينات من الحيوانات لقياس المستوى المناعي ضد الأمراض والتأكد من فاعلية التحصين وبالنسبة للثروة الداجنة تقوم المديرية بسحب عينات دورية من مزارع الدواجن وفحصها في المعمل المركزي للرقابة على الإنتاج الداجني للتأكد من خلو هذه الدواجن من مرض إنفلونزا الطيور وأكد علي أنه يتم دورياً موافاة المحافظة ومديرية الأمن والجهات المعاونة الأخرى بصور من برامج التحصين وذلك لمشاركة هذه الجهات في نشر الوعي بين المواطنين بضرورة التحصين مما يساهم بشكل كبير في السيطرة علي الأمراض الوبائية المحتمل انتشارها خلال فصل الشتاء مشيراً إلى تشكيل لجان خماسية بالمراكز وبمشاركة الجهات الأمنية والحكم المحلى تقوم بالمرور على الأسواق لتفعيل قوانين وقرارات مكافحة إنفلونزا الطيور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.