رسالة دكتوراه بهندسة أسيوط تناقش تلوث المياه في المحافظة باستخدام نظم المعلومات الجغرافي

شهدت كلية الهندسة بجامعة أسيوط مناقشة رسالة دكتوراه تحت عنوان تلوث المياه في محافظة أسيوط باستخدام نظم المعلومات الجغرافية للمهندس حسين على سليم المدرس المساعد بقسم هندسة التعدين والفلزات بالكلية وذلك بمركز التطوير الهندسي بقسم الميكانيكية وناقش الباحث في الرسالة العوامل المؤثرة على تلوث المياه الجوفية والتطبيقات الجيوفيزيائية وتخليل بعض  العناصر الكيميائية مثل الصوديوم والكالسيوم والماغنسيوم باستخدام نظم المعلومات الجغرافية وكذلك اثر المبيدات الحشرية على تلوث مياه النيل والمياه الجوفية ومياه الخزانات،  للتعرف على المناطق الأكثر قابلية للتلوث،حيث وجد خلال النتائج الدراسة أن كثير من المياه تتلوث عن طريق المبيدات الحشرية وأوصت الدراسة بوضع مراقبة بشكل دوري على تلك المناطق وأكد الدكتور محمد أبو القاسم أستاذ هندسة المناجم بقسم هندسة التعدين والفلزات بالكلية إن الدراسة  أظهرت إن غالبية الآبار التي أجريت عليها الدراسة تتخطى الحدود الفاصلة لصلاحية المياه لأغراض الشرب وهناك أماكن أخرى تكون غير صالحة للشرب وأماكن صالحة للري وذلك بتطبيق نظم المعلومات الجغرافية وتحديد الأماكن  الصالحة للشرب والري .وضمت لجنة الإشراف الدكتور محمد أبو القاسم والدكتور محمد رجائي الطحلاوى أستاذ جيولوجيا التعدين بقسم هندسة التعدين والفلزات بالكلية ،والدكتور جمال بغدادي أستاذ مساعد بقسم هندسة التعدين والفلزات بالكلية ،وشملت لجنة المناقشة  كلا من الدكتور محمود النقراشي عثمان أستاذ الهندسة والاستشعار عن بعد بكلية الهندسة بجامعة الأزهر ،والدكتور ممدوح محمود عابدين رئيس قسم الجيولوجيا التطبيقية والاستشعار عن بعد بهيئة الاستشعار عن بعد والدكتور محمد أبو القاسم والدكتور محمد رجائي الطحلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.