أخبار عاجلة

كيف تحولت بريطانية من ضحية إلى متهمة بعد تعرّضها لاغتصاب جماعي في دبي

تواجه سائحة بريطانية تدّعي أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي من قبل رجلَين بريطانيَين بينما كانت في عطلة في دبي في دولة الإمارات، السجن، بتهمة ممارسة الجنس خارج إطار الزواج.

وأبلغت الفتاة البالغة من العمر 25 عاماً الشرطة أنها تعرّضت للهجوم من قبل رجلَين بريطانيَين في الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي.

إلا أنها وبحسب صحيفة “ذي صن” البريطانية احتجزت للاشتباه بممارستها الجنس خارج إطار الزواج بدلاً من أن يتم معاملتها كضحية.

ويعتقد أن المعتدين عليها المزعومين عادا إلى برمنغهام، المملكة المتحدة. أما الضحية “المزعومة” فقد تم مصادرة جواز سفرها ومنعت من مغادرة البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أنه أطلق سراحها بكفالة وعليها جمع مبلغ 24 ألف يورو بدل رسوم قانونية.

وفي تفاصيل الحادثة، أخبرت المرأة التي كانت تتحضر لرحلة حول العالم الشرطة أنها انضمت لرجلين بريطانيين لجلسة شراب في الفندق الذي تقيم فيه.

وتدعي أنها تم استدراجها إلى غرفتهما في الفندق نفسه قبل أن يتبادل الرجلان الأدوار في اغتصابها أثناء تصويرهما الحادثة.

ويحظر على المتزوجين في الإمارات العربية المتحدة ممارسة الجنس خارج إطار الزواج بينما لا يجوز لشخص أعزب ممارسة الجنس مع شخص متزوج.

ووفقاً لصحيفة “ذي صن” يعتقد أن المرأة متزوجة لكن من غير الواضح إن كانت هي وزوجها منفصلان حالياً.

وتفيد التقارير أن وزارة الخارجية تعمل على مساعدة أسرة المرأة الذين يقيمون في مقاطعة تشيشر البريطانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.