الجيش العراقي يقتل 13 من تنظيم الدولة الإسلامية خلال اقتحام منطقة شرقي الموصل

أفاد ضابط من قوات جهاز مكافحة الإرهاب التابعة للجيش العراقي، بمقتل 13 من تنظيم الدولة الإسلامية، خلال اقتحام حي القادسية الثانية شرقي مدينة الموصل (شمال).

جاء ذلك على لسان النقيب محمد عبد المهدي الحسني، متحدثاً للأناضول، وذلك غداة اقتحام الحي المذكور واستعادة أجزاء واسعة منه.

وقال الحسني إن “القوات شرعت في التقدم داخل حي القادسية الثانية وجوبهت بمقاومة عنيفة من قبل عناصر التنظيم، وبعد الاشتباكات المسلحة تمكنت من قتل 13 مسلحاً”.

وأضاف أن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب آخر خلال هذه المواجهات.

ومنذ 26 يوما، تخوض القوات العراقية معارك شرسة للغاية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في المحور الشرقي لمدينة الموصل ضمن عمليات التحرير، تكبد خلالها الطرفين خسائر في الأرواح والمعدات.

كذلك أسفرت هذه المعارك عن اقتحام القوات العراقية لبعض المناطق وتحريرها بشكل جزئي.

وفي هذا الصدد، أوضح الحسني أن “تقدم القوات في الأحياء السكنية صعب للغاية بسبب اعتماد التنظيم على العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة والقناصة”.

ولفت إلى أن “التنظيم يحاول استنزاف القوات العراقية في حرب الشوارع وهو ما تسعى القيادة العسكرية إلى تجنبه قدر المستطاع كون هناك مئات الآلاف من المدنيين يتواجدون في هذه الأحياء والمناطق”.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في 17 أكتوبر/ تشرين أول 2016، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب “البيشمركة ” (قوات الإقليم الكردي). 

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة. 

واستعادت القوات العراقية والمتحالفين معها، خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة “تنظيم الدولة”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.