نواب بمجلس الأمة الكويتي يعلنون انتهاء أزمة البنزين في البلاد

أعلن عدد من النواب في مجلس الأمة الكويتي، انتهاء أزمة البنزين بالاتفاق على تحرير الأسعار وصرف 75 لترا دون مقابل شهريا لكل مواطن يحمل رخصة قيادة.

وذكرت صحيفة “القبس” الكويتية، اليوم الأربعاء، أن ذلك يأتي في الوقت الذي لا يزال  فيه الاجتماع النيابي – الحكومي المخصص لمناقشة قضية البنزين في الكويت برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم مستمرا، بحضور رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

وقال النائب في مجلس الأمة الكويتي عبدالله المعيوف، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن أزمة البنزين انتهت بالاتفاق على تحرير الأسعار وصرف 75 لترا دون مقابل شهريا لكل مواطن يحمل رخصة قيادة.

وبدأ اجتماع السلطتين التشريعية والتنفيذية في مكتب مجلس الأمة، اليوم الأربعاء بحضور 38 نائبا بالإضافة إلى 7 وزراء.

من جانبه ، أكد النائب منصور الظفيري، وقوف مجلس الأمة إلى جانب المواطنين في قضية زيادة أسعار البنزين، “وأن أعضاء الأمة أوفوا بالوعد وانحازوا إلى الشعب الذي خرجوا من رحمه”.

وشدد الظفيري، على أن “الاتفاق الذي تم بين السلطتين كان دعما للمواطنين، فقد اتفقنا مع الحكومة على تحرير أسعار البنزين وإعطاء 75 لترا دون مقابل شهريا لكل مواطن كويتي يحمل إجازة قيادة صالحة”.

وأضاف، أن المجلس سيراقب الأسعار وارتفاعها، مطالبا وزير التجارة بمراقبة الأسعار وكبح جماح بعض التجار الجشعين، الذين سيبالغون في زيادة أسعار السلع والخدمات مستغلين زيادة أسعار البنزين.

بدوره، أكد النائب عبدالرحمن الجيران، أثناء خروجه من اجتماع السلطتين، أن الحكومة أثبتت جدية رغبتها بتطبيق الإجراءات لتصحيح الأوضاع الاقتصادية، وأضاف: “هذا القرار اليوم يعتبر مجسات لمدى قبول الشعب الكويتي لقرارات الإصلاح الاقتصادي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.