أخبار عاجلة

اسعد الزغبي رئيس مفاوضي المعارضة السورية فى جنيف يتحدث للخبر اليوم المصرية

  روسيا ابغلت النظام السوري وحلفاؤة غضبها من عجر قواتهم على الاستيلاء على حلب وهناك توافق امريكي روسي على بقاء الوضع فى السرقة كما هو
–         داعش تتحرك فى سوريا وفق اجندة دولية والمبعوض الدولي ميستورا ايراني بامتياز ويتعاطف مع النظام
–         الكيان الكردي اول من فكرت فية روسيا ليكون بداية الموافقة على التقسيم
 
شهدت الازمة السورية فى الاونة الاخيرة جحودا سياسيا بسبب تباعد مواقف النظام والمعارضة واستمرار النظام فى حصار المدن ومنع وصول الحاجات الاساسية الى المدن المحاصرة فى الوقت الذي استمرت فية المعارك بيت توتر دون تحقيق نصر حاسم لاي من الاطراف وفى ظل تلك الاوضاع ادلي العميد اسعد الزغبي رئيس الوفد السوري فى مفاوضات جنيف بحوار خاص تناول فية وجهة نظرة ازاء التطورات الراهنة
 
1-    هل تري ان تقليص الدعم الجوي الروسي للنظام السوري فى حلب تم بتوافق امريكي روسي ؟
 
هناك خلافات بدأت بالفعل بين روسيا وشركاؤها فى الحرب سواء اكان النظام السوري او ايران وحزب الله حيث عقد مؤخرا اجتماع ثلاثي بين تلك الاطراف لتقييم نتائج العمليات العسكرية فى حلب حيث ابدي النظام الروسي غضبة من عجز النظام وحلفاؤة من الاستيلاء على المدينة والخسائر الباهضة التى منيت بها قواتهم كما تم بحث الموقف فى منطقة الرقة بعد محاولات النظام وقات سوريا الديمقراطية الاستيلاء عليها وهو الامر الذي ترفضة روسيا فى ظل توافق امريكي روسي على عدم استيلاء اى من الاطراف عليها لان امريكا لا تريد فى الوقت الراهن على داعش والذي يتحرك وفق اجندة دولية
 
2-    وهل تعتقد ان الخسائر التى منيت بها قوات الحرس الثوري الايراني وحزب الله فى معركة حلب يمكن ان تعيد حسابات الطرفين من الازمة ؟
 
الخسائر التي تم الابلاغ عنها اقل بكثير من الواقع وليست المرة الاولى التي تتعرض بها لخسائر لكن هل يؤثر ذالك عليها لا اعتقد لانها خسرت كل شيء من اجل سورية لان سورية بالنسبة لايران مستقبل المنطقة بكاملها فهي الضاغطة على شمال السعودية والوصول الى البحر والربط مع لبنان
3-    وبماذا تفسر استمرار تقدم قوات داعش فى بعض المناطق وخاصة فى منطقة منج على الرغم من الضربات التى وجهت للتنظيم من قبل قوات النظام والقوات الروسية ؟
 
تقدم داعش في منبج رغم ضربات التحالف والروس والقوات الكردية يذكرنا بتقدمها وتواجدها في عين العرب قبل عامي ونصف وقلت انذاك ان داعش لا تغير مواقعها حسب النتائج العسكرية انما حسب ما يفرض عليها من اجندات واوامر خارجية لانها وجدت لخدمة اجندات عالمية خاصة واعطيت موعد تقريب عن خروجها من عين العرب وكذالك اليوم اقول لم ياتي الموعد المحدد لخروج داعش من منبج لان الاوامر لم تصل وهذا من اسرار داعش التي ربما يتوفر لنا الوقت لكشفها او كشف بعضا منها
 
4-    تقدم قوات سوريا الديمقراطية والقوات الكردية فى بعض المناطق هل يعني ان هناك مخطط يجري تنفيذة لاقامة كيان كردي مستقل على ارض الواقع ؟
 
لكيان الكردي اول من فكر فيه روسيا ليكون بداية الموافقه على التقسيم وفرز كيان علوي لكن كل المحاولات بائت بالفشل بقي ان التلويح بالكيان الكردي من اجل الضغط على المعارضة للقبول بشروط الحل المناسب لبشار وكذالك للضغط على تركيا التي لا تسمح باي كيان على حدودها والمعروف عالميا  انة لا يوجد اي نية عالمية لدولة كردية لولا ذالك لما وجدت اكراد في سورية وفي تركيا وفي العراق وفي ايران اذا القضية ضغط او محاولة بدء تقسيم واقامة كيان علوي
 
 
5-    وهل تري ان تركيا ستسعي هى الاخري لاقامة حزام حدودي لحماية حدودها ؟
تركيا كانت وما زالت محاولاتها ابعاد شبح الاكراد عن حدودها لكنها تعرضت وتتعرض لضغوط هائلة لذا لم تستطيع حتى ان تدخل قوات الى شمال سورية رغم ان المعارك حتى مع داعش كان على حدودها ولذا تركيا اليوم بدات تدرك خيوط اللعبة وطريق التحكم بها واعتقد ان ما يجري اليوم من تقارب مع اسرائيل وضرورة فتح خط مع روسييا افضل من المحاولة الفاشلة مع ايران
 
6-    ما هو مغزي ظهور بشار الاسد لاول مرة امام مجلس الشعب السوري وما تعليقك على ما طرحة فى خطابة امام مجلس الشعب ؟
 
ظهور بشار الاسد في مجلس الشعب هذا من البرتوكول الخاص بالدورة الجديدة حيث انه في كل دورة جديدة للمجلس يجب على الرئيس إلقاء كلمة بالنواب وهو يستغل هذه المناسبة لإعطاء صورة لموالية انه ما زال قويا بعد التدخل الروسي وانه قادر على القيادة والسيطرة وانه لن يقبل الا بالحل العسكري وتحرير كامل سورية بعد ذالك يمكن الحديث بالحل العسكري وبهذه العبارات يكون بشار قد طمئن مواليه وقال لهم إنني لا يمكن ان أتخلى عن الحكم كما تسمع من التصريحات السعودية والتركية وغيرها ولذا جاءت زيارة وزيرا لدفاع الروسي لإعادة بشار الى حجمه كمطية وخادم للروس
 
7-    وهل تتوقعون ان تساهم الضغوط السعودية على الإدارة الامريكية الى قيام الولايات المتحدة بتوجية ضربات الى قوات النظام السوري ؟
 
التصريحات الامركية حول توجية ضربات الى النظام السوري سواء اكانت حقيقية او غير حقيقية هدفها تسخين الملف السوري وتحركية من خلال ارهاب النظام اعادة الحسابات السورية
 
8-    فى ظل التطورات الحالية ما هي فرص استئناف المفاوضات فى المرحلة القادمة وهل لا زلتم تتمسكون برفع الحصار وادخال المساعدات الانسانية قبل استئناف المفاوضات ؟
 
الوضع الحالي غير مناسب لاستئناف المفاوضات والمسرح لم يتغير على العكس زادت المناطق المحاصرة وزادت وفيات الجوع وزادت الاعتقالات واذا بقي الوضع هكذا ووافقت الهيئه العليا على التفاوض ولا اعتقد ذالك لن اكون مشاركا لكن ربما يظهر شيء جديد ربما يستخدمون عصا موسى رغم الضغط الدولي وربما الجميع ينتظر ما ينبثق عن التصريحات الامريكية الاخيرة حول الاول من اغسطس في الانتقال السياسي اما عملية تفاوض في ظل الواقع الحالي هي عملية  استسلام
 
9-    وما هو تقييمكم لدور المبعوث الاممي من الازمة ؟
 
منذ الدقيقة الاولى لتعيينة اخبرت الجميع انه ايراني بامتياز ويتعاطف مع النظام وقد رفضته كل الفصائل واعلن الجميع عن عدم ارتياحهم له وهناك عدد من الصور تاكدنا منها في جولات التفاوض لكن هذا لايعني انني متفاجا لانن الواقع يعطيك معنى مجلس الامن والامم المتحدة التي تسلم المساعدات للنظام الذي يوزعها على كلابه ويعطي قلة قليلة من المواد المنتهية الصلاحية للشعب السوري والامم المحدة تعرف ذالك والصور والفديوهات واضحه وهي تنقل خيم الامم المتحدة ينام فيها عناصر افغانية وايرانية ومن النظام والمساعدات توزع على عناصر النظام في الفرقة الثالثة في القطيفه ومستودعات الامم المتحدة موجودة في مناطق النظام والعاملين عليها من النظام وعناصر الهلال الاحمر السوري من المخابرات الجوية وقد ساهمت الامم المتحدة في افراغ حمص من سكانها لصالح النظام كما ساهمت في نقل الامراض والموت للشعب السوري من خلال ادخال المواد الفاسدة ولما الاستغراب اذا كانت جامعتنا العربية تتفرج على السوريين وهم يقتلون بطائرات سورية وعناصر ايرانية بينما تعرب عن استنكارها لاسقاط طائرة روسية في سيناء وتعرض مواطنين في اوربا لعمليات ارهابية اليس مقتل عشرات الاف السوريين عمليات ارهابية
10-                     فى ظل عملية الجمود السياسي الحالية ما هى البدائل المطروحة اماكم لتحريك الملف السوري ؟
 
على المعارضة العمل على التصعيد العسكري دون الالتفاف الى الضغوط التى يمارسها الامريكان والروس على المبعوث الدولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.