إنجاز جديد يتحقق على أيدى العلماء المصريين بعد نجاح بعثة كلية الآثار، فى جامعة الإسكندرية فى العثور على السفينة التجارية الغارقة بجزيرة سعدانة فى البحر الأحمر.



البعثة نجحت فى استخراج مئات من القطع الأثرية، والتى كانت جزءا من حمولة السفينة الغارقة منذ عام 1760، السفينة يبلغ طولها نحو 50 مترا وكانت تحمل 900 طن من البضائع مثل خزف صينى من عهد أسرة تشينج لتسويقه فى منطقة الشرق الأوسط، وعثر أيضا على العديد من أنواع التوابل كالفلفل والهيل وجوزة الطيب من الهند.



طراز السفينة لا يشبه غيره من الطرازات التى ميزت السفن فى هذه الفترة ما يجعل من اكتشافها واستخراج محتوياتها حدثا هاما فى تاريخ الاكتشافات البحرية بالعصر الحديث.