أخبار عاجلة

بيان لجنة الرياضة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشأن فضيحة نظام الملالي في اولمبياد ريودي جانيرو

مع انطلاقة مباريات اولمبياد، أرسلت دول العالم أبطالها الرياضيين بكل فخر واعتزاز إلى البلد المضيف للاولمبياد ووفرت لهم كل الامكانيات والمستلزمات الضرورية لكي يحققوا انتصارات وانجازات لبلدهم وشعبهم. إلا أنه في بلدنا المنهوب إيران حيث دمر الملالي المعادون للاانسانية كل شيء، تمكن فقط عدد محدود من الرياضيين في عدة صنوف معدودة من الوصول إلى المباريات في الاولمبياد. 
وأفاد خبر أن النهابين الحاكمين في إيران الذين انكشفت أعمالهم في السرقة والنهب من ثروات الشعب الإيراني أمام العالم وأن رائحة فساد أعمالهم تزكم أنوف كل مواطن إيراني، امتنعوا عن تأمين الحد الأدنى من الامكانات والمستلزمات للرياضيين الإيرانيين. انهم حتى لم يسمحوا للمشرف على منتخب كرة الطائرة بالمشاركة في افتتاحية اولمبياد ريودي جانيرو، غير أن رئيس وأعضاء المنتخب وفي عمل ناجم عن النخوة الرياضية لم يتركوا المشرف على المنتخب وحيدا وامتنعوا عن الحضور في حفل الافتتاحية للاحتجاج على هذا العمل المشين والمقزز من قبل النظام.
إن لجنة الرياضة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إذ تدين عمل قادة نظام الملالي الذين دمروا الرياضة مثل سائر المجالات، تدعو كافة الرياضيين الإيرانيين إلى إحياء قيم الرجولة والبطولة التي هي الروح الحاكمة في الرياضة الوطنية وإلى الابتعاد عن الملالي المعادين لإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.