وافق الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى على قيام "الأكاديمية الوطنية للتدريب" بتدريب وتأهيل رؤساء ونواب رؤساء الاتحادات الطلابية، بالجامعات المصرية، بهدف إعداد قيادات واعدة فى مختلف المجالات.


وتهدف الدورات التدريبية لشباب الجامعات؛ إلى الارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم لكى يكونوا قادرين على تحمل مسئوليات العمل العام، ويتضمن محاور الأمن القومي؛ المراسم والبروتوكولات؛ المهارات الشخصية، رؤية مصر 2030، والمهارات الإدارية مثل إدارة الأزمات والتفاوض وإدارة فرق العمل الناجحة، والموازنة المصرية بين الفرص والتحديات السياسية والاقتصادية.


ومن جانبه قال الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم العالى للأنشطة الطلابية، إنه تم الاستعداد لعمل برامج تدريب لرؤساء الاتحادات الطلابية ونوابهم بالجامعات بالأكاديمية الوطنية للتدريب، وهو يهدف إلى تحقيق ارتقاء كامل لجميع القوى البشرية بالاتحادات الطلابية، موضحا أن البرامج الموضوعة للتدريب والتأهيل شاملة كل الجوانب، موضحا أن سيتم تناول الخبرات المنقولة على أنشطة الاتحادات والتجارب الدولية فى أنشطة الاتحادات.


وأضاف الدكتور طايع عبد اللطيف فى تصريحات  أن البرنامج سيتضمن أيضا تناول الموازنة المصرية بين الفرص والتحديات واستراتيجية الأمن القومى والتحديات الداخلية والخارجية وكافة الموضوعات التى تطرح فى أى برنامج تدريبى.


وأشار مستشار وزير التعليم العالى للأنشطة الطلابية، إلى أن تنفيذ البرنامج التدريبى سيشمل الاتحادات الطلابية بالجامعات الخاصة والحكومية، لافتا إلى أن التنفيذ سيكون على مراحل خاصة وأن الوزارة لديها قاعدة بيانات تشمل رؤساء اتحادات الجامعات الحكومية ويتم حاليا تجميع الجامعات الخاصة، وذلك لوضع نظام التدريب ثم يتم مراسلة الطلاب ثم تحديد الاختبارات والمقابلات الشخصية واختبارات القياس، وكل ذلك سيتم فى أول أبريل.


ولفت الدكتور طايع عبد اللطيف، أن المرحلة الثانية من البرنامج سيتم تنفيذها عقب الانتهاء من رؤساء اتحادات الطلاب ونوابهم على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة، ثم يتم الانتقال لاتحادات طلاب الكليات لافتا إلى أن عدد الطلاب فى المرحلة الأولى من الجامعات الحكومية يضم 54 طالب بخلاف رؤساء ونواب الاتحادات الطلابية بالجامعات الخاصة، ثم أن المرحلة الثانية ستضم 840 طالبا وطالبة فى الجامعات الحكومية، ويتم الآن تجميع قاعدة البيانات، موضحا أن ذلك خطوة مهمة لإعداد وصقل المواهب للطلاب وإعداد جيل جديد من القيادات الشابة للمساهمة فى بناء الدولة المصرية.


وتابع الدكتور طايع عبد اللطيف، أن هذه البرامج التدريبية ستؤهل القيادات الشابة فى الجامعات المصرية؛ وأن يتلقون المحاضرات والبرامج المخصصة للفئة العمرية ( 18- 30 ) عاما التى تهدف إلى إعداد قيادات شابة واعدة فى جميع المواقع العامة.