صبغت سيدة أمريكية كلبها بالألوان المضيئة، كما أنها تمكنت من إقناع الناس بأن حيوانها الأليف هو سلالة جديدة "خارج هذا العالم" تُعرف باسم "جالاكسي داين"، مشيرة أن ذذلك ساهم في تقبل الناس كلبها وعدم الخوف منه بسبب حجمة الكبير، كما جعله أصبح شهرة من ذي قبل.

أمريكية تصبغ كلبها بالألوان المضيئة لمساعدة الآخرين على تقبله بسبب حجمه.. صور


وأفادت جريدة ديلى ميل البريطانية، أن سييرا شون ، المتخصصة في الطب النفسي من ولاية كولورادو الامريكية لونت كلبها ، البالغ من العمر عامين ، باستخدام صبغة آمنة للحيوانات الأليفة عندما كان عمرها 6 أشهر .



وأوضح التقرير، أن الهدف من وراء ذلك هو جذب الأنظار إلى كلبها ، كما أدعت إن تزيينها للكلب تسبب في حسن الاستقبال الذي تتلقاه في الأماكن العامة من خلال جعلها تبدو أكثر ودًا لمن لم يعتادوا الكلاب الكبيرة.


أمريكية تصبغ كلبها الدنماركى بالألوان المضيئة (1)

وأوضحت أن كلبها "إيكو" يستمع هو أيضا بذلك الاهتمام الذي تتلقاه بسبب لونه اللافت للنظر حيث تحول من كلب خجول جدًا إلى آخر يحب الأضواء.

وجمعت الصور التي شاركتها سييرا أكثر من 4000 إعجاب وتعليق وقالت سييرا: "لقد أصبحت مزحة أن نقول للناس عندما يعجبهم  ، هل هذا الكلب ملون بشكل طبيعي بهذه الطريقة؟  ونقول نعم ، إنها جالاكسي دنماركي".


واستطرد التقرير، أنها عندما تذهب إلى الأماكن العامة، من الجيد ألا يخاف الناس منها لأنها كبيرة جدًا و تزن 130 رطلاً وتقف حوالي 32 بوصة عند كتفها، موضحة أنها تشعر بالتوتر الشديد حول الناس عندما يشعرون بعدم الارتياح ويتجنبونها عن قصد في الأماكن العامة بسبب حجمها ، وهذا يؤثر عليها  يمكنها أن تشعر بذلك لأنها ودودة للغاية.


أمريكية تصبغ كلبها الدنماركى بالألوان المضيئة (4)

وتابعت صاحبة الكلب :"إنه يسمح للناس بالشعور براحة أكبر عندما يكونون حول مثل هذا الكلب الكبير - اللون يساعد ويفتح الحالة المزاجية".