قال تطبيق واتس آب التابع لشركة فيس بوك، إنه سيمضى قدما فى تحديث مثير للجدل لسياسة الخصوصية لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته "على مهل"، وسيعرض أيضا إشعارا يقدم معلومات إضافية، وكان تطبيق التراسل قد أبلغ المستخدمين فى يناير، أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها.

 

نزوح المستخدمين لتطبيقات منافسة:

فيما آثار ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها سيجنال وتليجرام، مما جعل واتس اب يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو، ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.

وقال واتساب فى أحدث تدوينة، إنه سيبدأ فى تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة، وأضاف "أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التى نسمعها".

 

محاولات الشركة للإبقاء على مستخدميها:

فيما تقوم الشركة بمحاولة أخرى لإخبار أنه لا يوجد شيء سيتغير حقًا للمستخدمين، وفى إعلان لها أوضح واتس آب كيف يمكن للمستخدمين قراءة السياسة الجديدة ومعرفة كيفية التعامل مع الشركات والرسائل الشخصية بشكل مختلف، فقبل 15 مايو، موعد بدء البث المباشر الجديد لسياسة الخصوصية، يخطط واتس آب أيضًا لتزويد المستخدمين بالقدرة على مراجعة سياسة الخصوصية الجديدة هذه داخل التطبيق، وقد كشفت الشركة عما سيتغير وما سوف لن يتغير لمستخدمى واتس آب بعد دخول السياسة الجديدة حيز التنفيذ.


أبرز التغييرات:

- لن يتغير: محادثات المستخدمين ستظل مشفرة تمامًا كما كانت من قبل

أوضحت الشركة أن جميع الرسائل وملفات الوسائط المشتركة بين المستخدمين ستبقى مشفرة من طرف إلى طرف، وهذا يعنى بحسب الشركة أنه لن يتمكن واتس آب ولا الشركة الأم فيس بوك من قراءة الرسائل.

 

- لن يتغير: التحدث إلى الشركات أمر اختياري

أكد واتس آب أن الشركة لن تشارك تفاصيل اتصال المستخدمين مع الشركات، كما تدعى أن السياسة تحظر على الشركات الاتصال بالمستخدمين دون الحصول على الموافقة أولاً للقيام بذلك.

 

 - لن يتغير: يمكنك حظر أى علامة تجارية

قال واتس آب "أنت المتحكم، والأمر متروك لك فيما إذا كنت تشارك رقمك مع شركة أم لا ويمكنك حظر نشاط تجارى فى أى وقت" يقول واتس آب موضحًا السياسة.

 

- لن يتغير: ستنتهى صلاحية حساب واتس آب إذا لم تقبل شروط الخدمة الجديدة

 يحتاج المستخدمون إلى قبول السياسة الجديدة لمواصلة استخدام حساب واتس آب الخاص بهم، وإذا لم يقبل المستخدمون سياسة الخصوصية الجديدة بنهاية الموعد النهائى الجديد، أى 15 مايو، فلن يتمكنوا بعد ذلك من استخدام حساب واتس آب الخاص بهم.

 

- لن يتغير" لا توجد إعلانات لافتة فى واتس آب الخاص بك

لا يسمح واتس آب بإعلانات بانر لجهات خارجية على نظامه الأساسي، وينص على أنه حتى الآن، ليس لديها نية لتقديمها، وتضيف الشركة على موقعها على الإنترنت: "إذا فعلنا ذلك، فسنحدّث سياسة الخصوصية هذه".

 

- لن يتغير: قدرة واتس آب على مشاركة بياناتك مع فيس بوك

تقول الشركة: "قبولك لشروط الخدمة الجديدة لا يوسع من قدرة واتس آب على مشاركة بيانات المستخدم مع الشركة الأم فيس بوك.

 

- أبرز التغييرات: دعم التحدث إلى الشركات على واتس آب

تقول الشركة: "ستتمكن من التحدث إلى المزيد من الشركات على واتس آب لإنجاز المهام بشكل أسرع مقارنة بالهاتف أو البريد الإلكتروني، وهذا اختيارى تمامًا"، وهذا يعنى أنه يمكن للمستخدمين التفاعل مع الشركات والعلامات التجارية على واتس آب إذا أرادوا ذلك. لن يقوم واتس آب من جانبه بمشاركة رقم المستخدمين مع أى شركة / علامة تجارية.

 

- أبرز التغييرات: الاتصال بنشاط تجارى على واتس آب عبر فيس بوك

"غالبًا ما يكتشف الأشخاص الأنشطة التجارية على فيس بوك أو انستجرام من الإعلانات التى تعرض زرًا يمكنك النقر عليه لإرسال رسائل إليهم باستخدام واتس آب، وتمامًا مثل الإعلانات الأخرى على فيس بوك، إذا اخترت النقر فوق هذه الإعلانات، فقد يتم استخدامها لتخصيص الإعلانات التى تراها على فيس بوك، ومرة أخرى، لا يستطيع واتس آب وفيس بوك رؤية محتوى أى طرف لإنهاء الرسائل المشفرة "، كما تقول الشركة.