شهد وزير النقل المصري الفريق كامل الوزير توقيع عقد شراء وتوريد 6 قطارات مكيفة جديدة للركاب شاملة عقد الصيانة وقطع الغيار مع شركة "تالغو" الإسبانية العالمية.

ويبلغ إجمالي كلفة الصفقة 157 مليون يورو تم توفيرها من خلال التعاون الاستثماري بين وزارة النقل والبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD.

وقال الوزير إن هذا التعاقد يأتي ضمن الخطة الشاملة لوزارة النقل لتطوير أسطول العربات والقطارات بمرفق السكك الحديدية، إلى جانب التعاقد السابق مع التحالف المجري الروسي لتوريد 1300 عربة جديدة للركاب بما يساهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب.

ولفت الوزير إلى أن إجمالي هذه التعاقدات يعتبر هو الأضخم في تاريخ السكك الحديدية المصرية، مشيرا إلى "أن القطارات التي جرى توقيع عقدها اليوم تعمل في عدد من الدول المتقدمة مثل إسبانيا، وأمريكا، وروسيا وألمانيا".

وأعلن وزير النقل أن أول قطار سيصل بعد 21  شهرا وسيتم تجربته لمدة 6 شهور وبعد ذلك يتوالى وصول القطارات تباعا، موضحا أن هذه النوعية من القطارات تتميز بأن تصميمها يعطي للقطارات ثباتا أثناء المسير بسرعة في المنحنيات ما يساعدها على تقليل زمن الرحلة.

وحول مميزات القطارات الجديدة، أوضح أنها تتمتع بسرعات تشغيلية عالية تصل إلى 160 كم/ساعة، فضلا عن كون العربات مصنعة من الألومنيوم المستخدم حاليا في معظم قطارات أوروبا والعالم ما يقلل من وزن القطار وبالتالي توفير الطاقة المستهلكة في الرحلة ومقاومة الصدأ.

وأضاف أنه تم عمل عقد صيانة للقطارات لمدة 8 سنوات تشمل سنتي الضمان إعادة تأهيل إحدى ورش هيئه السكك الحديدية وتزويدها بالمعدات اللازمة لإجراء الصيانة المطلوبة لضمان جودة الخدمة على النحو الأفضل وتدريب العاملين بالسكك الحديدية على أساليب الصيانة العالمية.

يشار إلى أن كل قطار يتكون من جرار، وعربة قوى، وعربة بوفيه مكيفة و5 عربات درجة أولى مكيفة و8 عربات درجة ثانية مكيفة