وجهت قفزة مفاجئة للدولار الأمريكي غذتها مخاوف بشأن قوة الاقتصاد العالمي، ضربة إلى عملات الأسواق الناشئة   أعادت إلى الذاكرة الانخفاضات الحادة التي شهدتها اقتصادات نامية، مثل تركيا، في 2018.

وواصل مؤشر عملات الأسواق الناشئة الذي تصدره مؤسسة (إم.إس.سي.آي) الهبوط لخامس جلسة على التوالي، ليهوي إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر في حين قفز الدولار إلى أعلى مستوى منذ يونيو/ حزيران 2017 مقابل سلة من العملات الرئيسية في جلسة الأربعاء.

وعانت عملات بضعة أسواق ناشئة ضعفًا في الأسابيع القليلة الماضية، وخصوصًا في تركيا والأرجنتين.

وهوى البيزو الأرجنتيني حوالي 20 % أمام الدولار منذ بداية العام متضررًا من الشكوك التي تحيط بآفاق اقتصاد يضربه ركود مؤلم وتضخم مرتفع، بينما تتجه البلاد إلى انتخابات رئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول