يا قلب لا تلومني

أيا قلب لا تلومني على فراقه
فهو من هانت دموع عيني عليه

أنسيت نزف. الجمرات بين أضلعي
وتطالبني بأن ألقى حتفي بالعوده إليه

أنسيت أن الزاد جافاني بهجره
وعيوني ذبلت حسرة و كحلها العمى عليه

بين الباء والكاف كان حب له
لو علمه ما كسر غصن الوداد بيديه 

فهو من أسقط قناع البراءة وافترى
على فؤاد كان بمثابة الجنة لعينيه

يا قلب لا تلومني على فراقه
ألم تكتو بنيران الهوى بيديه

لا تعاتبني هيا الحق به فارقني
هيا تنصل من جسدي اذهب إليه

فلست انا من يصعر خده لحبيب
يرى الكل عبيدا تحت قدميه