كشف موقع الديلى ميل من خلال عدة صور حصرية له عن بكاء المغنية والممثلة كاميلا كابيلو مؤخراً أثناء جلوسها بجانب حبيبها شون مينديز في أحد المطاعم، وأضاف التقرير أن كاميلا كابيلو استمرت في البكاء لفترة طويلة ولم تتمكن من إيقاف دموعها أمام أعين المتواجدين، دون ذكر سبب بكاءها.



وكانت انشغلت كاميلا كابيلو طوال الفترة الأخيرة بتصوير فيلمها الأخير "سندريلا" الذى يعد أول بطولة لها فى عالم السينما.

 

كاميلا كابيلو

كاميلا كابيلو

 

كما كشفت الشركة المنتجة لفيلم "سندريلا"، عن البرومو الأول للعمل الشهر الماضى، والذى أتسم بإطار تشويقى كبير مثلما ظهر خلال الفيديو، حيث تميز بروح غنائية خلال أحداثه ستكون هي السمة الأبرز في الفيلم، كما أثارت جملة كاميلا كابيلو للأمير خلال البرومو جدلاً كبيراً، حينما طلب منها أن تكون أميرته فاستنكرت بجملتها "وماذا عن عملى؟" ليكون ذلك بمثابة إشارة إلى منتظرى الفيلم بأن هناك علاقة مختلفة ستشهدها النسخة الأخيرة من سندريلا.

 

كاميلا وشون مينديز

كاميلا وشون مينديز

 

من ناحية أخرى سبق وظهرت الممثلة والمغنية كاميلا كابيلو بعد عرض البرومو الأول لفيلمها الجديد "سندريلا"،  أثناء عودتها من رحلة قضتها برفقة حبيبها المغنى شون مينديز في إسبانيا، وتحديدًا بجزيرة مايوركا، حيث فضلت أن تقضى معه أجازتها في ظل ردود الفعل الواسعة الذي أثارها البرومو الأول لفيلمها.