كشفت دراسة صادرة عن جامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية، عن فوائد عديدة عند تناول لقاحات فيروس كورونا أكثر من مجرد حماية الناس من العدوى، حيث تبين أن أولئك الذين تلقوا جرعة واحدة فقط من لقاحات الفيروس التاجي المعتمدة، كانوا أقل عرضة لإظهار علامات الاكتئاب الخفيف أو الحاد من أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بعد، طبقا لما ورد في موقع اكسبريس.

وأوضح الباحثون أن تناول لقاحات فيروس كورونا تحمل العديد من الفوائد على صحتك، التي لم تقتصر على الوقاية من العدوى فقط، بل تنعكس أيضا على صحتك النفسية، كما تحميك من احتمالية الدخول للمستشفى أو الوفاة الناتجة من كورونا.



وأجرى الباحثون ملاحظة دورية للأشخاص الذين تلقوا الجرعات الأولى من لقاحات فيروس كورونا، والتي شملت 8 الاف بالغ، قد أجابوا على الأسئلة الواردة حول لقاحات كورونا ومدى تأثير اللقاح على الاضطراب العقلى، من خلال استخدام استبيان صحة المرضى، حيث تم استخدام نماذج اختبار الانحدار العقلي لتحديد التغيير في درجات PHQ المستخدم لقياس مدى تعرض الشخص للاكتئاب.



وأوضح الباحثون أن الأشخاص الذين تلقوا تطعيمات فيروس كورونا بين ديسمبر 2020 ومارس 2021، عن انخفاض مستويات الاضطراب العقلي في الاستطلاعات التي أجريت بعد تلقي الجرعة الأولى.

وتوصل الباحثون أن هناك تراجعا بنسبة 15 % في احتمال الإصابة بالاكتئاب الشديد، وانخفاض بنسبة 4 % في احتمالية المعاناة من الاكتئاب الخفيف، بعد تلقى لقاحات فيروس كورونا، حيث قدر الباحثون أنه من المحتمل أن يكون هناك مليون شخص قد شعروا بتراجع في الاضطرابات العقلية بعد التطعيم.



كما أوضحت الدراسة أن أولئك الذين تم تطعيمهم مؤخرًا قد يصبحون أقل قلقًا بشأن الإصابة بالعدوى، وقد يصبحون أكثر نشاطًا اجتماعيًا.