طور عالم من تايلاند جهاز قادر على الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر عرق الإبط وخلال 15 دقيقة فقط، وذلك وفقا لما نشرته "يورو نيوز".



وقال شادن كولسينج، من جامعة شولالونجكورن التي طورت الجهاز، إن دقته في الخروج بنتائج صحيحة وصلت إلى 95%، مضيفًا "وجدنا أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد يفرزون مواد كيميائية محددة للغاية، لقد استخدمنا هذه النتيجة لتطوير جهاز للكشف عن الروائح المحددة التي تنتجها بكتيريا معينة في عرق مرضى كوفيد-19".




ويسعى شادن، لطرح الجهاز كبديل منخفض التكلفة لاختبارات المسحات الأكثر تكلفة التي تتطلب معالجة معملية، والجدير بالذكر، أن الأبحاث التي أدت إلى تطوير الجهاز لا تزال في بدايتها، كما أنها لم تُنشر في أي مجلة علمية أو يتم مراجعتها من قبل باحثين وعلماء في دول أخرى كما الحال في مراجعة الأبحاث العلمية المعتمدة دولياً.

جهاز للاكتشاف الاصابة بكورونا

جهاز للاكتشاف الاصابة بكورونا

 

الجهاز

الجهاز

وتعتمد طريقة عمل الجهاز على وضع الأشخاص عينة قطنية تحت إبطهم لمدة 15 دقيقة قبل وضع المسحة في قنينة زجاجية وتعقيمها بالأشعة فوق البنفسجية.



ويشرح شادن: "يقوم الفني بعد ذلك بسحب كمية مناسبة من العينة باستخدام خرطوم شفط ويضغط عليها في المحلل للتحقق من النتائج، يستغرق جمع العينات 15 دقيقة وتكون النتائج جاهزة في غضون 30 ثانية".



ويشار إلى أنه سبق وطورت نفس الجامعة مصباحا آليا لاستخدامه فى التطهير وقتل فيروس كورونا المستجد عبر الأشعة، حيث يستطيع الروبوت الآلى الذى يعمل عن طريق الإنترنت قتل الفيروسات فى دقائق معدودة.



وقالت الجامعة إن الروبوت يستطيع قتل فيروس كورونا بنسبة 99.9% فى أقل من ثلاث دقائق باستخدام الأشعة، ما يعد رقما مميزا للقضاء على الوباء العالمى، ويعمل الجهاز الذى يطلق عليه Nong Fai Chai عن طريق الإنترنت وعبر شبكة 4G.