قالت السفيرة الفرنسية فى لبنان، آن جريو، إن "بعد 13 شهرا من الشغور، يشكل تأليف الحكومة المرحلة الأولى والأساسية لتعافي لبنان، الآن البدء بالعمل"، وفق الوكالة الوطنية لإعلام لبنان .



أضافت: "‏يتطلب الوضع المأساوي في البلد التزاما بناء من قبل كل القوى السياسية، بحيث تتمكن الحكومة التي يقودها الرئيس نجيب ميقاتي من العمل بتصميم في سبيل تحقيق الاستقرار والوحدة والازدهار في لبنان ومن أجل كافة اللبنانيين".




وتابعت: "أيها الأصدقاء اللبنانيون الأعزاء، تبقى فرنسا ملتزمة إلى جانبكم وستتأكد من أنه سيتم تلبية حاجاتكم والتجاوب مع تطلعاتكم من خلال أعمال ملموسة، ميدانيا، سأظل أحرص على ذلك وسأواصل العمل معكم وإلى جانبكم".



وشهد قصر بعبدا ببيروت أمس توقيع مرسوم تشكيل حكومة لبنان برئاسة نجيب ميقاتى الذى سبق له تقلد هذا المنصب مرتين فى عام 2005 وفى 2011.