قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها تتفق مع منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، في أنه لا حل عسكريا في إقليم تيجراي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.



وأضافت وزارة الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة الأمريكية تشعر بقلق إزاء تقارير عن استهداف مدنيين في مناطق عدة بإثيوبيا.



وتابعت وزارة الخارجية الأمريكية أنه يجب محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات في إثيوبيا وهى مسألة مهمة للمصالحة السياسية.



وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق بالغ إزاء الصراع المستمر في مناطق بإثيوبيا ويجب التوصل إلى تسوية سياسية دائمة.