شهدت اللحظات الأخيرة بمركب المنصورة المائل حالة من الترقب والحذر، بعد أن قرر بعض الفنيين الاستعانة ببعض المعدات من محافظة دمياط وكفر الشيخ للمساعدة فى استعادة توازن المركب المائل، بالإضافة إلى استخدام معدات النقل الثقيل للمساعدة فى رفع المركب.




ومن ناحية أخرى قامت الأجهزة الأمنية بتسليم المواطنين رواد المركب متعلقاتهم الشخصية، الموجودة على المركب بعد أن هربوا وتركوها، ومن بينها أجهزة محمول ولاب توب، وحقائب شخصية وبعض المشغولات الذهبية.



كما قام أصحاب المركب باستخراج شاشات التليفزيون الموجودة على المركب، وبعض الأجهزة الخاصة بالمطبخ بالإضافة إلى أسطوانات الغاز بالداخل.



وقد تفقد اليوم الدكتور هيثم الشيخ نائب محافظ الدقهلية، التطورات الأخيرة بالمركب، وما وصل إليه الوضع العام، فيما ينتظر أصحاب المركب المعدات المساعدة فى عملية إصلاح المركب وإعادة توازنه لإنهاء الأزمة.



يذكر أن أمر الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، بتشكيل لجنة فنية على مستوى عال برئاسة نائب المحافظ، لفحص تراخيص جميع المراكب العائمة بالنيل، والتأكد من كافة إجراءات السلامة وتوافر الاشتراطات الخاصة بالمراكب الراسية فى النيل بنطاق محافظة الدقهلية.



وأكد محافظ الدقهلية، أن اللجنة تضم فى عضويتها مسئولى الحماية المدنية ومديرية الطرق وكافة الجهات المعنية، على أن تقوم اللجنة بعرض تقرير شامل بما تم من فحص لجميع المراكب العائمة لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها، حرصا على سلامة المواطنين مرتادى هذه المراكب بنطاق المحافظة.



وقد شهد شارع المشاية بمدينة المنصورة بالأمس حالة من الهلع بعد سماع صراخ استغاثة من المواطنين، بسبب غرق أحد المراكب النيلية الموجودة، وعلى الفور توجهت الأحهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وتم التحفظ على المكان واتخاذ الإجراءات الأمنية.