شاركت وكالة ناسا صورة من تلسكوب هابل الفضائي هذا الأسبوع، فهى عبارة عن زوج مذهل من النفاثات تنطلق إلى الخارج من نجم حديث الولادة، تشكلت عندما قام نجم نشط بشكل غير عادي بإلقاء تيارات من الغاز المتأين، هذه الظاهرة الكونية ذات المظهر الغريب هي مشهد نادر يسمى كائن Herbig-Haro ، في هذه الحالة يسمى HH111 وفقا لما نقله موقع Digitartlends.

 



قال علماء هابل: "تتطور هذه الأجسام المذهلة في ظل ظروف محددة للغاية"، غالبًا ما تكون النجوم المتكونة حديثًا نشطة للغاية، وفي بعض الحالات تطرد نفاثات ضيقة جدًا من الغاز المتأين سريع الحركة - وهو غاز شديد الحرارة لدرجة أن جزيئاته وذراته فقدت إلكتروناتها، مما يجعل الغاز مشحونًا بدرجة عالية.



 
ثم تصطدم تيارات الغاز المتأين بسحب الغاز والغبار المحيطة بالنجوم المتكونة حديثًا بسرعة مئات الأميال في الثانية. هذه الاصطدامات النشطة هي التي تخلق كائنات Herbig-Haro.

 



قام هابل سابقًا بتصوير مشهد أكثر ندرة، وهو زوج من أجسام Herbig-Haro الموجودة في كوكبة Vela (الأشرعة)، كان هذان الجسمان فعالين في فهم علماء الفلك لما كانت عليه هذه الأجسام لأول مرة، حيث كان يُعتقد سابقًا أنها سدم انبعاثية، تم تسمية الفئة الجديدة من الأجسام لأول عالمين فلكين لدراستها بعمق، جورج هيربيج وجيليرمو هارو.

 



واستخدم هابل كاميرا المجال الواسع 3 (WFC3) لالتقاط الصورو، حيث من الصعب تصوير كائنات Herbig-Haro لأنها على الرغم من أنها تعطي الكثير من الضوء في الطول الموجي المرئى، إلا أن الغبار والغاز المحيط بها يمتص الكثير من هذا.



 
لذلك لتصوير الكائن نظر WFC3 في الطول الموجي للأشعة تحت الحمراء، حيث لا يزال الكائن يضيء لكن الضوء لم يعد يحجبه الغبار.