قال قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الأنبا بطرس الراحل أسقف شبين القناطر، كان أسقفا مباركا وأمينا ووديعا ومخلصا وله في الرهبنة أكثر من 44 سنة والأسقفية أكثر من 12 سنة وألتزم في إيبارشيته وكان نادرا ما يبعد عنها، وخدم مع مطران القليوبية السابق فى دير مارمينا وتطبع بطباعه وكان إنسان فاضل.



وتابع قداسته خلال عظته الأسبوعية والتى جاءت أون لاين اليوم إنه يتذكره بالخير ويتذكر صلواته ويتقدم بالعزاء إلى أسرته وإيبارشيته والأباء الكهنة وتم توديعه يوم الاثنين الماضى.



وفى سياق متصل، قال البابا تواضروس الثانى إنه أنتهى خلال الأيام الماضية انتهى من ملتقى لوجوس مع 200 شاب وشابة مختارين من كل إيبارشيات مصر، مؤكدا أن هذه الملتقيات تقدم صورة جيدة عن أفكار الشباب، وتخرج نماذج مصرية ناجحة، موضحا أن الملتقى ينضمن إلى أنشطة الشباب في كل إيبارشيات الكنيسة.